لن نبالغ لو قلنا إن اختيار عنوان الفيلم فن قائم بذاته. في المثل الشعبي “الجواب يظهر من عنوانه”. هذا الجواب ربما يكون القصة، أو الصراع، أو الشخصية، أو الجونرا.

 طرق اختيار عنوان الفيلم 

هناك ألف طريقة لتوضيح محتوى فيلم ببضع كلمات، من أبسط تلك الطرق كلمة تشرح ما قبلها بالنعت أو الإضافة، وهي أكثر الطرق شيوعًا: “شفرة دافينشي”، “نادي القتال” “أجنحة الرغبة”، “جاذبية مميتة”، “سائق تاكسي”، “سواق الأوتوبيس”، “الأيدي الناعمة”،”أحلام حقيقية، “أيامنا الحلوة”.

هناك الطريقة الأبسط، باختيار اسم الشخصية الرئيسية للفيلم عنوانًا له، “إيرين بروكوفيتش”، “اللمبي”، “جيري ماجواير”، “المنسي”، “فوريست جامب”، “حسن اللول”، “باري ليندون”.

الطريقة السابقة تصبح أكثر تركيبًا بوضع اسم الشخصية داخل سياق ما: “ملف سامية شعراوي”، “أن تكون جون مالكوفيتش”، “زمن حاتم زهران”، “الحالة الغريبة لبنجامين بوتون”، “البحث عن سيد مرزوق”، “كل شيء عن إيف”.

وبالطبع اسم المكان الذي تدور به الأحداث: “مانهاتن”، “الكيت كات”، “روما”، “الباطنية”، “صانسيت بوليفارد”، “ناتينج هيل”، وتصبح الطريقة أكثر تركيبًا بإضافة سياق للمكان، “إسكندرية .. ليه؟”، “باريس، أحبك”، “في شقة مصر الجديدة”.

وهناك عناوين أفلام تقوم على السخرية من عناوين أعمال سبقتها: “حبيبي نائمًا”، “الموظفون في الأرض”، “أحلام الفتى الطائش”، “الجاسوس الذي تركني”.

أكثر من تميز في تقديم عناوين الكلمة الواحدة كان “ألفريد هيتشكوك” بأفلام مثل Psycho وVertigo وFrenzy. خاصة وأن كل كلمة منهم لها تعريف مثير.

في كل حقبة زمنية تظهر كلمة بعينها تسيطر على عدد من عناوين الأفلام، ففي الأربعينيات والخمسينيات انتشرت كلمة “قُبلة” kiss، في عناوين أفلام النوار والرومانسية الكوميدية بهوليوود: “قبلة القاتل”، “قبلة الموت”، “قبلني حتى الموت”، “قبلني أيها الغبي”، “قبلة ما قبل الموت”، “القبلة العارية”، “الغرباء يمكن تقبيلهم”، “قبلة منتصف الليل”.

في عقود أحدث، انتشرت كلمة “التنين” في أفلام القتال والكونج فو. وفي الأفلام العربية انتشرت كلمة “امرأة”، في أفلام السبعينيات والثمانينيات: “العذاب امرأة”، “جبروت امرأة”، “الشيطان امرأة”، “خدعتني امرأة”، “المرأة الحديدية، “امرأة واحدة لا تكفي”.


هل خلود الفن معيار لجودته؟ خمس ثغرات لهذه النظرية | أمجد جمال | دقائق.نت

10 مشاهد صنعت أمجاد هوليوود عام 2018


 مشروعات بلا اسم 

المثير أن معظم أفلام هوليوود تدخل مرحلة التصوير بعناوين مؤقتة أشهرها Untitled Project (مشروع غير معنون)، وتتغير لاحقًا مع اقتراحات العاملين على إنتاج الفيلم، والكثير من العناوين النهائية لا يكون مصدرها مؤلف الفيلم. هناك حوادث مشهورة لأفلام اختلفت عناوينها النهائية عن العناوين المبدئية، ومن الممكن مقارنتها.

الفيلم الكوميدي American Pie كان مقررًا له عنوانًا آخر هو Teenage Sex Comedy That Can Be Made For Under $10 Million That Your Reader Will Love But The Executive Will Hate. (كوميديا سكس مراهقين، يمكن صناعتها بأقل من عشرة ملايين، ستعجب المشاهد وسيكرهها التنفيذي). وكاد يكون واحد من أطول عناوين الأفلام على الإطلاق، وأكثرها طرافة.

رغم ذلك فالعنوان النهائي يتفوق ببروزة أشهر مشاهد الفيلم، ولعله أكثرها مرحًا في حقبة التسعينيات بأكملها، ما يجعل المتلقي يسترجع كمّ الضحك بمجرد ذكر العنوان، لذلك فهو العنوان الأفضل.

فيلم Annie Hall للمخرج والكاتب والممثل ذو الأصول اليهودية وودي آلن، والذي يصنف كشبه سيرة ذاتية، كان عنوانه المبدئي Anhedonia وهي حالة نفسية معناها عدم القدرة على الاستمتاع بأي شيء، ثم تغير إلى عنوان آخر It Had To Be Jew، في تلاعب ساخر بعنوان الأغنية الرومانسية It Had to Be You، كما يعبر عن قصة الفيلم الرومانسية والبطل المصاب بعقدة الاضطهاد على أساس الديانة، ويحتوي المفارقة. لذلك فهو أفضل.

فيلم Begin Again كان عنوانه المبدئي ?Can A Song Save Your Life، بينما فيلم The Edge Of Tomorrow كان عنوانه المبدئي All You Need Is Kill، (تلاعب بعنوان أغنية البيتلز الشهيرة All You Need Is Love)، وفي الحالتين تفوقت العناوين المبدئية على العناوين النهائية، بصنع المفارقة وإثارة الفضول.

فيلم Pretty Woman كان عنوانه المبدئي 3000، وهو الأجر بالدولار الذي تتلقاه بطلة الفيلم مقابل ممارسة الجنس مع الغرباء، لكنه مجرد رقم مجرد وغير معبر عن أي شيء، ولا يثير الفضول أو يصنع المفارقة، بالتالي هو الأضعف.

كذلك فيلم Goodfellas كان عنوانه المبدئي Wiseguy، وفيلم As Good As It Gets كان عنوانه المبدئي Old Friends، وفي الحالتين السابقتين تفوقت العناوين النهائية على العناوين المبدئية؛ ولنفس الأسباب.

 نظريات التسمية 

الثابت أنه لا توجد نظرية واحدة لتسمية الأفلام. يحبذ مثلًا أن يحتوي العنوان على خبر أو معلومة ما، وينبغي لهذه المعلومة أن تكون مفتاحًا للفيلم، لكن بشرط ألا تعطي الكثير عنه أو تحرقه. ولو كان العنوان سؤالًا فهو يثير الفضول.

العناوين الأكثر جاذبية دائمًا هي التي تظهر نوعا من الصراع، أو الاشتباك بين طرفين. وهناك التناقض السهل، وهناك التناقض المركب، وهناك أدوات البلاغة كالسجع والجناس، وهناك المفارقة. والمثير أن هناك عناوين استطاعت تجميع كل ما سبق.

 فيما يلي اخترنا لكم أفضل 50 عنوانًا لفيلم أجنبي أو عربي: 

41-5031-4021-3011-20

The 40 Years Old Virgin – 2005

The Man Who Fell To Earth – 1976

في بيتنا رجل – 1964

The Man Who Wasn’t There – 2001

The Man Who Never Was – 1956

البيه البواب – 1987

P.S. I Love You – 2007

بطل من ورق – 1987

Gone Baby Gone – 2007

دمي ودموعي وابتسامتي – 1973

Definitely, Maybe – 2008

فول الصين العظيم – 2005

Kiss Kiss Bang Bang – 2005

4-2-4 – 1981

Shall We Dance? – 2004

The Man Who Knew Too Much – 1956

لصوص لكن ظرفاء – 1968

You Only Live Once – 1937

الإنسان يعيش مرة واحدة – 1981

You Only Live Twice – 1967

زوجة رجل مهم – 1988

حتى لا يطير الدخان – 1984

History Is Made At Night – 1937

اضحك الصورة تطلع حلوة – 1998

Gone With The Wind – 1939

Back To The Future – 1985

مراتي مدير عام – 1966

The Good, The Bad, And The Ugly – 1966

الرصاصة لا تزال في جيبي – 1974

Call Me By Your Name – 2017

الإرهاب والكباب – 1992

It’s A Wonderful Life – 1946

Lost In Translation – 2003

إعدام ميت – 1985

The Assassination Of Jesse James By The Coward Robert Ford – 2007

Dial M For Murder – 1954

الصعود إلى الهاوية – 1978

Take The Money And Run – 1969

Once Upon A Time In The West – 1968

Bring Me The Head of Alfredo Garcia – 1974

خرج ولم يعد – 1984


I Know What You Did Last Summer


ملف| أوسكار 2019 في دقائق


 

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84-%D8%B9%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7">
Twitter