* القادة الإيرانيون واجهوا ضغوطًا داخلية هائلة للرد بقوة وبسرعة على استهداف الولايات المتحدة لسليماني.

* إيران جعلت الكرة في ملعب ترامب خاصة بعدما ربطت احتمالية الضرب مجددًا برد أمريكي.

* الإيرانيون يحاولون تجنب المواجهة العسكرية. لكن من غير المرجح أن يتوقوفوا عن جهودهم لطرد القوات الأمريكية من المنطقة.

* وزير الخارجية الأمريكية يتهم أوباما بالتسبب في الهجمات على القواعد الأمريكية، من خلال إقرار الاتفاق النووي الذي سهل تدفق الأموال لتمويل الإرهاب الإيراني.

س/ج في دقائق


لماذا اختارت إيران قصف القواعد الأمريكية في العراق؟

الضربات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت القواعد التي تضم قوات أمريكية في العراق- حرير وعين الأسد- تم اختيارها بعناية فائقة لتهدئة الغضب المتزايد في الداخل، بحسب وكالة بلومبرج.

لو لم ينسق بوتين مع وكلاء إيران لما دخل سوريا

القادة الإيرانيون واجهوا ضغوطًا داخلية هائلة للرد بقوة وبسرعة على استهداف الولايات المتحدة أحد أقوى الجنرالات في البلاد. لقد تحول سليماني لبطل قومي في إيران، حيث خرج مئات الآلاف هذا الأسبوع لحضور جنازته.

إيران جعلت الكرة في ملعب ترامب خاصة بعدما ربطت احتمالية الضرب مجددًا برد أمريكي، مما يعني أن الضربة الإيرانية زودت ترامب بفرصة لتجنب حرب قد تدمر المنطقة. على الرغم من تضارب التصريحات من الجانبين حول سقوط قتلى- إيران تقول 80 أمريكيًا والولايات المتحدة تتحدث عن صفر خسائر- فقد تركت كل من إيران وترامب الباب مفتوحًا لتخفيف حدة التوترات بعد انتقام إيران لمقتل سليماني. وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قال إن إيران “اتخذت إجراءات متناسبة ولا تسعى للتصعيد أو الحرب”، بينما قام ترامب بالتغريد بأن “كل شيء على ما يرام”.

يرى فيصل عيتاني، نائب مدير مركز السياسات العامة في واشنطن ، إن الضربات الإيرانية “استجابة متحسسة إلى حد كبير”. “فكان يجب أن يكون ردها دراماتيكيًا بدرجة كافية لحفظ ماء الوجه، ولكنه محدود بما يكفي لتجنب بدء دورة تصعيد قد تؤدي إلى عمل عسكري أمريكي ساحق”.

رفض مسؤول دفاعي في مؤتمر صحفي للبنتاغون التكهن بشأن ما إذا كان الهجوم الإيراني على الولايات المتحدة قد اكتمل، قائلاً إن القوات الأمريكية ستبقى جاهزة لحماية القوات في الوقت الحالي.

صراع الطاولة والشطرنج.. كيف غيَّر مقتل قاسم سليماني قواعد الاشتباك؟ | س/ج في دقائق


هل يعني هذا الاختيار أنه نهاية الانتقام الإيراني؟ أم نهاية “الانتقام الرسمي”؟

التصريحات الرسمية الإيرانية كانت تتحدث عن ردود قاسية وعنيفة وكارثية، لكن الرد لم يتناسب معها. يقول جون الترمان، مدير برنامج الشرق الأوسط في واشنطن: “ما زلت أعتقد أن الإيرانيين يحاولون على الأرجح تجنب مواجهة عسكرية مباشرة مع الولايات المتحدة لأن ذلك سيدمر جزءًا كبيرًا من قدراتهم الدفاعية”، “دعونا لا ننسى أن الإيرانيين ما زالوا يستخدمون الأسلحة التي اشتراها الشاه – ليس لديهم الكثير للرد”.

إن تحرك إيران لاختيار الضربة المباشرة، بدلاً من استخدام مجموعات الوكلاء المسلحة في المنطقة، هدفه إظهار أنها لا تخشى ضرب الولايات المتحدة أمام الشعب. ومع ذلك ، فمن المرجح أن ترد إيران بشكل غير مباشر في وقت ما في المستقبل لإلحاق الضرر بالمصالح الأمريكية، ربما عن طريق قتل الدبلوماسيين الأمريكيين أو المسؤولين العسكريين في الخارج، حسب هيذر ويليامز، ضابطة الاستخبارات الأمريكية السابقة والباحثة في مجال السياسات العامة.

وليامز ترى أنه “ليس من الضروري أن ترد الولايات المتحدة على هذه الضربات الصاروخية، على افتراض أنه لا توجد خسائر في صفوف القوات الأمريكية ، وبالتالي فإن إيران تمنح واشنطن أيضًا فرصة لتهدئة التوترات”. و”يبقى أن نرى ما إذا كنا سنأخذها”.

إيران لن توقف جهود طرد القوات الأمريكية من المنطقة

ورجح الترمان أن تتخذ إيران إجراءات من شأنها تقويض القيادة الأمريكية عالميًا لتخفيف تأثير العقوبات الاقتصادية، بينما تسعى أيضًا إلى طرد القوات الأمريكية من العراق، والتي تزود القوات أيضًا في سوريا.

تتوقع بلومبرج أنه حتى مع الرد المحسوب، فإنه من غير المرجح أن توقف إيران الجهود المبذولة لطرد القوات الأمريكية من المنطقة. لكن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لديه العديد من القيود عند النظر في الخيارات العسكرية المحتملة، فأقلها خطرًا أن تؤدي لحرب شاملة تدمر إيران وربما تؤدي إلى تغيير النظام.

كما أن إيران ترى الأمور بميزان اقتصادي، فتضييق العقوبات الأمريكية عليها أثار أزمة داخلية، مما جعل المواطن الإيراني يدفع ثمن التضخم المتسارع، كما أن الحكومة عندما رفعت أسعار البنزين خرجت احتجاجات ضد النظام قتل فيها أكثر من ألف شخص.

الرواية الكاملة لاغتيال سليماني: خيانة في فيلا بغداد، وسلاح من قاعدة قطر| الحكاية في دقائق

يرى القادة الإيرانيون أن هناك فرصة للاستفادة سياسياً من مقتل سليماني، وفقًا لجوزيف سيراكوزا، المحاضر بالمعهد الملكي للتكنولوجيا في ملبورن الاسترالية.

سيراكوزا يقول إنهم يستخدمون “الثيوقراطية القديمة لإعادة فرض إرادتهم على الشباب”. “إنه يوحد الشعب الإيراني، الذي لا يتحد حول أي شيء”.

يرى الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكي السابق أن الهجوم قد يكون رسالة مفادها أن الولايات المتحدة بحاجة إلى معالجة مخاوف إيران إذا كانت تريد السلام في المنطقة، “هذا يعني أنهم يستجيبون مباشرة لضربنا على سليماني ولا يختبئون وراء عملائهم، قد تكون هذه أيضًا إشارة إلى أنه لحل / تصعيد هذا الوضع ، سنحتاج إلى القيام بذلك مباشرة مع النظام الإيراني” بحسب وول ستريت جورنال.

خريطة بريجنت.. كيف تقتلع الولايات المتحدة أنياب إيران دون صدام مباشر؟ | إنفوجرافيك في دقائق


أين “الرد الإيراني” من المعركة السياسية الداخلية في الولايات المتحدة؟

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ألقى باللوم على تصاعد الأعمال العدائية بين الولايات المتحدة وإيران على الرئيس السابق باراك أوباما، متهماً الإدارة السابقة بمحاولة إرضاء النظام الثيوقراطي. الاتفاق النووي الذي هدف إلى تأخير تطوير إيران للأسلحة النووية، حسب بومبيو، لم ينجح إلا في تمويل الإرهاب الإقليمي.

بن رودس مستشار أوباما السابق، ينكر الاتهام ويدعي أن إيران كانت تمتثل للاتفاق النووي، ولم تشن أي هجمات صاروخية على المصالح الأمريكية بعد سريان الاتفاقية، لكنها هجمت بعد الانسحاب من الاتفاق النووي.

يريدون الاستفادة من مقتل سليماني سياسيًا

بومبيو اعتبر الحرب بدأت بين الولايات المتحدة وإيران، عندما تبنى أوباما والاتحاد الأوروبي خطة الاتفاق النووي عام 2015، وبموجبه وافقت إيران على إلغاء برنامجها للأسلحة النووية لمدة 10 سنوات على الأقل في مقابل تخفيف العقوبات وإطلاق الأموال المجمدة سابقًا، بسحب يو إس تو داي.

بومبيو حمل أوباما والاتفاق النووي مسؤولي وفاة مئات الآلاف من الأشخاص في سوريا، ووصول الميليشيات الشيعية لوضعها الحالي من حيث القوة، معتبرًا أن التجارة مع إيران كانت تمول هذه العمليات، قبل توقيع ترامب لعقوباته على طهران.

السيناتور كريس مورفي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالشيوخ الأمريكي، يقول إن أوباما وجورج دبليو بوش أتيحت لهما الفرصة لقتل سليماني لكنهما لم يفعلا على الرغم أنه كان ينفذ هجمات على القوات الأمريكية، خشية سقوط المزيد من الأمريكيين.

س/ج في دقائق: الاتفاق النووي مع إيران .. لماذا يختلف موقف أوروبا عن أمريكا


   ملف  اغتيال قاسم سليماني في دقائق


   ملف  تسريبات إيران في دقائق


   ملف ٤٠ عامًا على الثورة الإيرانية في دقائق


Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A">
Twitter