ذهب الوفد القطري إلى مطار بغداد ومعه ٢٣ حقيبة، رفض الكشف عن محتواها. كان الاتفاق مع مسؤول عراقي سابق أن تمر هذه الحقائب دون اعتراض من سلطات المطار، لإنهاء أزمة رهائن قطريين فيهم أعضاء في الأسرة الحاكمة خطفوا في العراق.

تعثرت هذه الصفقة، واضطرت قطر إلى التفاوض مع طرف أصعب مراسا، يوجهه قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، في الحرس الثوري الإيراني.

في التفاوض الجديد كان المطروح على الطاولة شروطا لم تكن في حسبان القطريين ، شروطا ستؤثر في خريطة سكان سوريا، ومستقبلها السياسي. 

صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية كشفت خبايا الصفقة في تحقيق مطول، بعد اكتشاف رسائل نصية فضحت الصفقة.

دقائق يعيد رواية ما جاء في التحقيق، الدراما والسياسة، في هذا الفيديو القصير.

الرهائن قطريون، المساوم إيراني، والثمن سوري – دقائق.نت 

اشترك في قناتنا على يوتيوب
ابق معنا

 

    المعرفة في دقائق 
Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%86-%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%8C-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%88%D9%85-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%8C-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB">
Twitter