السجائر الإلكترونية.. لماذا الحظر بعد 15 عامًا من الانتشار الجماهيري؟| س/ ج في دقائق

السجائر الإلكترونية.. لماذا الحظر بعد 15 عامًا من الانتشار الجماهيري؟| س/ ج في دقائق

23 أكتوبر 2019
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

* فكرة استبدال التبغ ظهرت في عام 1963.. وأنتجت السجائر الإلكترونية عام 2003

* حدوث حالات وفاة جذب الباحثين لبحث خطورة السجائر الإلكترونية

* دول فرضت الحظر عليها وأخرى فرضت الضرائب للحد من استخدامها

س/ ج في دقائق


متى ظهرت السجائر الإلكترونية؟

تاريخيًا يوثق لأول فكرة لاستبدال التبغ في عام 1963، وكانت مبنية على استبدال التبغ بهواء ساخن، وأنتجت السيجارة الإلكترونية لأول مرة على يد الصيدلي الصيني هون ليك عام 2003، وطرحها للجمهور عام 2004.


لماذا الحديث عن أخطارها الآن؟

البداية كانت في 24 أغسطس الماضي عندما توفى مريض كان يستخدم السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة بعد إصابته بأمراض رئوية حادة، وسارعت السلطات للبحث عن السبب الذي قد يكون وراء 200 حالة محتملة أخرى.


كيف تحركت دول العالم بعد حالات الوفاة ودراسات الأضرار؟

أول رد فعل صدر من الهند حيث أعلنت الحظر التام للسجائر الإلكترونية، وأعلنت فرض غرامات أو عقوبة السجن لمدة تصل إلى عام لكل من يصنع السجائر الإلكترونية أو يستوردها أو يصدرها أو يخزنها أو يبيعها.


هل توقفت ردة الفعل على الحظر فقط؟

أعلنت وزارة المالية الإماراتية ضم أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة في تلك الأجهزة والمشروبات المحلاة بالسكر المضاف تحت قانون ضريبة السلع الانتقائية (100%)، التي تشمل في الوقت الحالي منتجات التبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.


أكثر مدن العالم تدخينا للحشيش: مزاج العالم بالطن| إنفوجرافيك في دقائق

إنفوجرافيك تفاعلي| دراسات حديثة عن الحشيش تكشف أضرارًا جديدة.. ومنافع كذلك

س/ج في دقائق: اقتصاد الحشيش المقنن.. إلى أين وصل؟ ولأين يتجه؟


للمشاركة لـ فيسبوك

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك