التاريخ الفعلي لظهور السينما وانتشارها العالمي أكثر تركيبًا من المقولات المرسلة وأنصاف الحقائق التي تردد ليبدو الأمر أكثر تبسيطًا مما هو عليه.

من هنا، تظهر ضرورة التذكير بالوقائع، ليس من باب التحيز لطرف ضد طرف، بل رفضًا للتبسيط المخل الذي لا يرفع من شأن أحد بقدر ما يستخف بالسينما نفسها، كاختراع أحدث النقلة الأكبر في الاقتصاد الترفيهي في المائة سنة الأخيرة، أو كفن جماهيري مرئي يعتبر الأحدث والأكثر شعبية حول العالم حتى اللحظة.

   ليست الثانية بأي معيار 

في منطقتنا، وعلى مدار عقود، سمعنا الكثير من الجمل الرنانة حول هذا التاريخ. نتناول اليوم واحدة من أشهرها وهي أن “مصر ثاني دولة تعرف السينما بعد فرنسا”.

معلومة شائعة جدًا، يرددها الفنانون المصريون بكثرة، وتتبناها غالبية صحافة الفن وبعض النقاد، ونقرأها على صفحات التواصل بصفة دائمة، وتتصدر صفحة السينما المصرية على موسوعة ويكيبديا باللغة العربية (دون إرفاق مصدر بالطبع).

فعل التعرف نفسه مثير للبس؛ فمعرفة السينما يمكن أن تعني العلم أو الصناعة أو العرض. والحقيقة أن مصر – وبقية دولة المنطقة – لا تحتل المركز الثاني بأي من مفاهيم المعرفة الثلاثة!

الجزء الأول من المغالطة يكمن في اعتبار فرنسا أول دولة تعرف السينما. والحقيقة أن اختراع الأخوين لوميير لآلة عرض السينماتوغراف عام 1895، لم يكن الخطوة الأولى تجاه معرفة السينما كعروض أو كصناعة أفلام أو كنظرية علمية.

وحين نقول أن فرنسا هي الدولة المخترعة للسينما فنحن بذلك نستخف بعملية تراكم علمي كبيرة، لا يمكن اختصارها في شخص واحد.


من دفاتر صلاح أبو سيف.. الواقعية والرقابة والجنس والنقاد | أمجد جمال

سينما المؤلف والمخرج.. الفن يتسع للجميع


   الترتيب الدقيق 

ذهبت آلة لوميير في جولات إلى معظم مدن العالم بعد شهور من الإعلان عنها. فأين كان موقع منطقتنا من هذا الاختراع؟

تتفق المصادر على أن العرض السينمائي الأول في المنطقة باستخدام آلات الأخوين لوميير كان في مصر. تحديدًا في نوفمبر/ تشرين الثاني 1896؛ أي بعد 11 شهرًا من عرض باريس. وكان ذلك في بورصة طوسون بالإسكندرية.

ولا يعتبر هذا العرض العالمي الثاني لآلة الأخويين لوميير، فقد سقبته عروض في مدن عديدة:


تأثير مانديلا في السينما.. ذاكرة مزيفة أم إبداعية؟ | أمجد جمال

أحمد زكي.. كيف استحق اعتذار روبرت دينيرو عن “زوجة رجل مهم”؟ | أمجد جمال


   مغالطة تاريخية 

في كتاب موسوعة تاريخ السينما في مصر، يتناول الناقد أحمد الحضري ادعاءات بعض الكُتاب القائلين بأن العرض المصري كان في شهر يناير/ كانون الثاني 1896 وليس نوفمبر/ تشرين الثاني من نفس العام:

لم يكلف أي كاتب منهم عناء تصوير مستند واحد يستشهد به. وإذا كان أي من هذه التواريخ صحيحًا لورد ذكره في مقال الأهرام الخاص بالتصوير المتحرك، الذي نشرته 23 أبريل/ نيسان 1896. ويتنافى أيضًا مع هذه التواريخ ما اطلعت عليه من تواريخ العروض الأولى التي أقامها لوميير ومساعدوهم في أنحاء العالم، من واقع المراجع التي تؤرخ لهذه المرحلة، والموجودة في مكتبة معهد الدراسات العليا السينمائية (إيديك) بعد أن آلت هذه المكتبة إلى السينماتيك الفرنسية، والتي اطلعت عليها في مايو/ أيار 1987 أثناء زيارتي لباريس خصيصًا لهذا الغرض

يضيف الحضري:

كيف يمكن أن ينقل لوميير آلة عرض سينمائي إلى الإسكندرية لتبدأ عروضها يوم 5 يناير/ كانون الثاني 1896! إن هذا يعني أن يكون لوميير بدأ إرسالها قبل أن يبدأ عرضه الأول في باريس، فكلنا نعرف كيف كانت وسائل النقل في ذلك الوقت بالقطار والباخرة … وهل تحظى الإسكندرية بأولوية عند لوميير قبل لندن القريبة منه؟!

تتفق المصادر على أن الجزائر كانت ثاني دول المنطقة بعد مصر في ترتيب عروض أفلام اللومييرز في وهران والجزائر، بعد أيام قليلة من عرض الإسكندرية. وفي العام التالي (1897) جاء دور تونس ثم المغرب.


   مصادر: 

Encyclopedia of Early Cinema – Annette Kuhn, Guy Westwell‏

A Dicionary of Film Studies – Richard Abel‏

موسوعة تاريخ السينما في مصر – أحمد الحضري

The Cinema of North Africa and the Middle East – Gonul Donmez Colin

Arab Cinema: History And Cultral Identity – Viola Shafik


أكثر المقولات إلهامًا حول صناعة الأفلام

أفضل طرق اختيار عنوان لفيلمك، وأنجحها في تاريخ السينما | أمجد جمال | دقائق.نت

5 تيمات سينمائية دمرتها تطبيقات الهواتف | أمجد جمال

قصة المونتاج.. الفن الذي ميّز السينما عن بقية الوسائط | أمجد جمال

هل خلود الفن معيار لجودته؟ خمس ثغرات لهذه النظرية | أمجد جمال | دقائق.نت

10 مشاهد صنعت أمجاد هوليوود عام 2018

10 أفلام مُنتظرة العام القادم في سباق أوسكار 2020| حاتم منصور


Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

استجابة واحدة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1">
Twitter