في الأسابيع الأخيرة، فر آلاف من مقاتلي داعش وعائلاتهم من القتال الدائر في ما تبقى تحت سيطرة التنظيم شرقي سوريا.

تقرير للبرلمان الأوروبي في 2016 قدر عدد المقاتلين الأجانب من جنسيات أوروبية،  بنحو 4 آلاف، عاد 30% منهم لبلدانهم.

تقرير 2017 توقع تزايد أعداد العائدين على خلفية سقوط داعش، لكن الأعداد تقلصت بوضوح، ليتوقع تقرير 2018 أن معظم الفارين لقوا مصرعهم خلال المعارك.

وغالبية الأوروبيين الذين حاربوا في صفوف داعش يحملون جنسيات ست دول: بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، وبريطانيا، والدنمارك، وهولندا.

الميليشيات الكردية كانت تعتقل المئات من المقاتلين الأجانب، الذين أسرتهم قوات سوريا الديمقراطية في المعارك مع داعش، أو استسلموا بعد تضييق الخناق على التنظيم، لكن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزمه سحب قواته، الداعمة للأكراد، من سوريا، بات استمرار معسكرات الاحتجاز مستحيلًا.

ترامب طالب الحلفاء الأوربيين، يوم السبت، باستعادة أكثر من 800 من مقاتلي داعش المعتقلين وإحالتهم للمحاكمة، مهددًا بإطلاق سراحهم.

البريطانية شاميما بيغوم، 19 عامًا، حركت ملف العودة بعدما حاولت معظم الحكومات الأوروبية تجاهله. بيغوم، التي فرت إلى سوريا في 2015، طالبت في حوار مع “التايمز” بالعودة لبريطانيا كي يلقى طفلها الذي لم تلده بعد الرعاية الكافية، دون أن تبدي ندمًا على الفرار إلى “دولة الخلافة”.

فهل تسمح الدول التي خرجوا منها للانضمام إلى داعش لهم بالعودة؟

الإنفوجرافيك التالي في دقائق يوجز سياسات الدول المختلفة تجاه مواطنيها الذين التحقول بداعش.

الولايات المتحدة

التقديرات تتراوح حول 250 شخص غادروا أو حاولوا المغادرة، بينهم ٥٠ اعتقلوا قبل الخروج، و٦٤ قاتلوا مع تنظيمات إرهابية: ٢٢ قتلوا، ١٢ عادوا إلى الولايات المتحدة، ٩ منهم واجهوا اتهامات تتعلق بالإرهاب، بينما مصير الباقين غير معروف.

بريطانيا

وزير الدولة البريطاني لشؤون الأمن، بن والاس، يقول إن المواطنين البريطانيين في سوريا لهم الحق في العودة، لكن بلاده لن تعرض مسؤوليها للخطر لإعادة البريطانيين إلى ديارهم. رئيس الاستخبارات البريطانية أليكس يونغر قال إنه لا يمكن منع عودتهم، وإن "مثلوا خطرًا بالغًا"، بينما أكد وزير الداخلية البريطاني ساجد جافيد أنه لن يتردد" في منع بيغوم من العودة وأبلغت وزارة الداخلية أسرتها مستغلة أن بيجوم تحمل أيضا جنسية بنجلاديش. بريطانيا قلقة من أن المحاكمة لن تقود إلى شيء؛ لأن شهادة العائدين بأنهم لم يشاركوا في القتال ستكون أكثر قبولًا أمام المحكمة من أدلة الأجهزة الأمنية. كما أن المحكمة لن تعترف بالأدلة بسبب عدم قانونية طرق الحصول عليها، بحسب شيراز ماهر، مدير المركز الدولي لدراسة التطرف. التقارير تقول إن السلطات البريطانية مضت باتجاه سحب الجنسية من بعض المنضمين لداعش.

فرنسا

وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانر قال إن بلاده لن تمنع مواطنيها الراغبين في العودة من سوريا، لكنهم سيودعون السجون ويمثلون للمحاكمة.وفي أكتوبر/ تشرين الأول، قالت فرنسا إنها تعمل على خطط لإعادة أطفال مواطنيها الفارين إلى سوريا.

بلجيكا

حتى الآن، تقر السلطات فقط بحق الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات في العودة إلى بلجيكا، أما من تتراوح أعمارهم بين 10 و 18 سنة، فستراجع كل حالة على حدة.وأمرت محكمة بلجيكية السلطات بالسعي لاستعادة النساء والأطفال العالقين في مناطق كانت خاضغة لسيطرة داعش.

هولندا

وزير العدل فرديناند جرابرهاوس يقول إن بلاده تبحث في إمكانية التنسيق مع السلطات المحلية في سوريا لعودة مواطنيها من النساء والأطفال، المحتجزين لدى الميليشات الكردية.قبلها، كانت وزارة العدل لا تعترف بأن عليها واجب استعادتهم، وكانت تطلب منهم الخروج من سوريا أولًا، وإبلاغ البعثة الدبلوماسية الهولندية في العراق أو تركيا برغبتهم في العودة.

الدنمارك

منذ 2014، أطلقت الدنمارك برنامج "نموذج آرهوس" لإعادة دمج العائدين في المجتمع.البرنامج يتعاون فيه مدرسون وتربويون وأطباء نفسيون مع الشرطة وعائلات العائدين لتقديم المساعدة المطلوبة لإنقاذ الشباب من الأفكار المتشددة التي انتهجوها، عبر جلسات تقديم المشورة والتفكير النقدي.

السويد

مضت السويد، التي غادرها ٣٠٠ مقاتل إلى سوريا، في طريق مختلف منذ ٢٠١٦. عدد السويدين الذين عادوا من سوريا ١٥٠، بينما قتل ٥٠ آخرين. العائدون خضعوا لبرنامج إعادة تأهيل، شمل توفير مسكن، ووظيفة، وتعليم، ودعم مالي.

شمال مقدونيا

أول دولة أوروبية تعيد مواطنيها الفارين إلى سوريا. استعادت سبعة مقاتلين في أغسطس/ آب 2018 وقدمتهم للمحاكمة.

حقائق الانسحاب الأمريكي من سوريا.. من المستفيد ومن المتضرر؟ | س/ج في دقائق

1200 من أيتام داعش ينتظرون مصيرًا مجهولًا في سوريا | الحكاية في دقائق


Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

استجابة واحدة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8">
Twitter