• أعلن البنتاغون توجه المزيد من القوات والمعدات إلى الشرق الأوسط، في أحدث خطوة تتخذها إدارة ترامب لتعزيز الترسانة الأمريكية في المنطقة برًا وبحرًا وجوًا، بينما أصدرت الخارجية إخطارًا طارئًا للمضي قدمًا في مبيعات أسلحة بمبلغ 8.1 مليار دولار إلى السعودية وغيرها من الحلفاء.

  • لماذا تستشعر الولايات المتحدة خطر إيران بشكل متزايد الآن تحديدًا؟ كيف وصلتها المعلومات؟ ماذا فعلت لمواجهته؟ والأهم: أين الدليل؟ ولماذا تخفيه؟

  • الأميرال مايكل جيلداي، مدير الأركان المشتركة : المعلومات “حساسة للغاية بحيث لا يمكن الكشف عنها”.

  •  كاثرين ويلبارغر، القائم بأعمال مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي، : التحرك جاء “استجابة لمعلومات استخبارية موثوقة”.

س/ج في دقائق


لماذا تأخر التصعيد الأمريكي المباشر مع إيران؟

لا يوجد خلاف كبير داخل الإدارة الأمريكية على أن إيران لاعب إقليمي شرير يهدف لتوسيع نفوذه في الشرق الأوسط، مباشرة أو بتمويل وتجهيز الوكلاء الإقليميين، لكن الجدل يدور حول كيفية الرد.

لا يخفي ترامب عدم تفضيله للتورط العسكري في الخارج، لكن مستشاره للأمن القومي جون بولتون دعا مرارًا لاستخدام القوة ضد إيران.

ويريد الرئيس الأمريكي من حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة القيام بدور أكبر.

وأصدرت الإدارة إعلانًا طارئًا حتى تتمكن من بيع أسلحة بحوالي ملياري دولار إلى السعودية والأردن والإمارات، متخطية اعتراضات الكونجرس الذي يسيطر عليه الديمقراط على مواصلة مبيعات الأسلحة إلى السعودية، التي تعد المشتري الأكبر للأسلحة الأمريكية.

ترامب يغير قواعد لعبة إيران لـ “صادرات صفر”.. ويعول على السعودية والإمارات | س/ج في دقائق


لماذا التصعيد العسكري الآن؟

الأميرال مايكل جيلداي، مدير الأركان المشتركة، يؤكد أن السبب الرئيسي للتصعيد الحالي هو التأكد من تورط إيران المباشر في سلسلة الهجمات الأخيرة في الشرق الأوسط، وبينها الاعتداء على ناقلات النفط والمنشآت السعودية وهجوم المنطقة الخضراء في بغداد.

يضيف جيلداي أن أعلى المستويات في القيادة الإيرانية مسؤولة بشكل مباشر عن توجيه كل تلك الهجمات.

وصعد البيت الأبيض تحذيراته بعدما رصدت المراقبة العلنية مجموعات إيرانية تنقل صواريخ باليستية على قوارب صغيرة في الخليج العربي.

ويقول محللون إن الإيرانيين يعرفون أن المخابرات الأمريكية تتنصت على تحركاتهم واتصالاتهم العسكرية، لكنهم لم يحاولوا إخفاء حركة الصواريخ. حيث يعتبرون ذلك إجراء دفاعيا.

جيلداي اعترف أن المناوشات الإيرانية ليست جديدة، لكنه قال إنها شملت هذه المرة نشاطًا عبر مجالات متعددة من البحر والجو وعلى الأرض، وشملت القوات الإيرانية ووكلاء طهران الإقليميين، ما جعل الأمر أكثر تعقيدًا من مجرد تهديد واحد، لتضيف ويلبارغر: “دون الخوض في معلومات أو تفاصيل سرية، اتخذنا خطوات مهمة للغاية للدفاع عن قواتنا في الأرض لأننا اعتقدنا أن هناك فرصة كبيرة للتحرك ضدهم”.

خريطة بريجنت.. كيف تقتلع الولايات المتحدة أنياب إيران دون صدام مباشر؟ | إنفوجرافيك في دقائق


أين الدليل الأمريكي على تورط طهران؟

لم يكشف جيلداي أدلة على التهديدات واصفا المعلومات بأنها “حساسة للغاية بحيث لا يمكن الكشف عنها”.

ويلبارغر قالت إن التحرك جاء “استجابة لمعلومات استخبارية موثوقة”.

ورفض الطرفان الكشف عن هوية المصادر، لكنهما أكدا موثوقيتها العالية.

إيران.. نافخ الكير | خالد البري


ماذا تتضمن المعلومات الاستخبارية؟

يقول جيلداي إن طهران دعمت تهديدات القادة العلنية بإغلاق مضيق هرمز بأفعال.

الأفعال شملت تحركات للحرس الثوري الإيراني، وبينها الهجمات على ناقلات أجنبية في الفجيرة ومحاولة النشر السري لمراكب شراعية معدلة القادرة على إطلاق صواريخ كروز، ضمن استراتيجية خطيرة ومتصاعدة لتهديد التجارة العالمية وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

ويلبارغر قالت إن إيران أطلقت حملة حقيقية ضد المصالح والقوات الأمريكية وشركاء الولايات المتحدة في المنطقة، شملت تيارات تهديد تمتد من باب المندب في اليمن، وصولًا إلى مضيق هرمز، وحتى العراق.

جيلداي أكد كذلك أن الحرس الثوري مسؤول بشكل مباشر – وليس عبر وكلاء – عن هجوم الفجيرة، بخلاف ارتباطه المباشر بالوكلاء المسؤولين عن بقية الهجمات، وبينهم الهجوم الصاروخي في العراق.

مؤكدًا أن الولايات المتحدة تمتلك “تقارير متعددة ذات مصداقية” تفيد بأن وكلاء إيران الإقليميين يخططون لاستهداف أمريكيين في الشرق الأوسط.

س/ج في دقائق: ماذا لو حسم الحوثيون الصراع في اليمن؟


هل تواصلت واشنطن مع طهران بشأن المعلومات؟

بحسب جيلداي، أصدرت الولايات المتحدة تحذيرًا إلى القيادة الإيرانية عبر طرف ثالث عند وصول التحذيرات.

التحذير تضمن علم واشنطن بالتخطيط الإيراني، وتحميلهم المسؤولية عن الهجمات التي وقعت في الخليج.

يضيف جيلداي أن التحركات العسكرية تلت تأكد واشنطن من وصول الرسالة إلى طهران، في دلالة على أن الولايات المتحدة “لا تصعد وإنما تستجيب للتهديد الإيراني”.

ورفض جيلداي الكشف عن قناة الاتصال المفتوحة مع إيران، لكنه قال إن بلاده “لديها طرق متعددة للتحدث إلى الإيرانيين”.

ويلبارغر قالت إن واشنطن يمكنها التواصل مع طهران عبر الأمم المتحدة و”شركاء آخرين” لتجنب سوء التقدير وسوء الفهم.

لا حرب ضد إيران.. لماذا التحرك العسكري الأمريكي في الخليج؟ | س/ج في دقائق


إلى أين وصل الحشد العسكري الأمريكي؟
  • يعتزم البنتاغون إرسال 900 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، بحسب جيلداي.
  • بالإضافة، سترسل الولايات المتحدة سربًا من 12 طائرة مقاتلة وعدة طائرات تجسس، كما ستمدد نشر 600 جندي يشغلون بطاريات صواريخ باتريوت.
  • وستنضم القوات والمعدات إلى أسطول من القاذفات الاستراتيجية من طراز B-52، ومجموعة حاملة الطائرات يو إس إس أبراهام لينكولن، وغيرها من المعدات العسكرية التي تم إرسالها بالفعل للمنطقة.
  • التعزيزات ستشمل المزيد من قدرات المراقبة الاستخباراتية، والاستطلاع الجوي، ووحدات هندسة حماية الطيران، كما تشمل مجموعة منصات مأهولة وغير مأهولة لجمع المعلومات الاستخبارية وتتبع صواريخ كروز والطائرات الحربية والطائرات بدون طيار
  • مجموع القوات الأمريكية في المنطقة بعد التعزيزات الجديدة سيصل إلى حوالي 1500 جندي.
  • ويلبارغر أكدت أن القوات الإضافية ستتمركز في مواقع غير معلنة في الشرق الأوسط، ليس بينها العراق أو سوريا.

من المجرم الحقيقي في إيران والشرق الأوسط؟| خالد البري| رواية صحفية في دقائق

أرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وصواريخ باتريوت وقاذفات بي 52 للتصدي للتهديدات الإيرانية في المنطقة، محذرة من أن أي هجوم من جانب إيران أو وكلائها سيكون دافعًا للانتقام.


ما الأفق السياسي في التصعيد العسكري؟

ويلبارغر قالت إن التحركات الأمريكية، بما فيها الجهود الدبلوماسية والاقتصادية تستهدف الضغط لتشجيع التوصل إلى اتفاق شامل يتجاوز برنامج إيران النووي إلى بنوده سلوك طهران المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط.

واعتبرت ويلبارغر أن النقاط الـ 12 التي حددها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخريف الماضي، هي المثال الأكثر واقعية للقضايا التي تريد واشنطن معالجتها في الصفقة الشاملة المطلوبة مع إيران.



   ملف  أزمات الاقتصاد الإيراني في دقائق


   ملف  ٤٠ عامًا على الثورة الإيرانية في دقائق


Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D9%84%D8%A9">
Twitter