تطالب النخب السياسية دائمًا بالاحتكام للشعوب في القضايا المصيرية.. لكن التجارب تقول إنهم لا يستمعون لهذا الرأي دائما لو سارت إرادة الشعب عكس رغباتهم

في حالة البريكزت مثلًا، اختار الناخبون الانفصال عن الاتحاد الأوروبي بنسبة 51.89%، لكن النخبة البريطانية لا تزال تتحايل لإعادة الاستفتاء اقتداء بما فعلته النخب في دول أوروبية أخرى

هنا نرصد عدة حالات تحايلت فيها النخب بعدة وسائل مع “إرادة الشعب”، فلم تعترف بالنتيجة.. ألغتها، أو التفت حولها، أو انتظرت لفترة ثم أعادت طرحها للاستفتاء، حتى اختار الشعب “الإجابة الصحيحة”.

تايم لاين في دقائق

النرويج - 1972

رفض ٥٣٪ من الناخبين النرويجيين عام ١٩٧٢ الانضمام للاتحاد الأوروبي
لم تكن الإجابة المطلوبة
أعيد الاستفتاء عام ١٩٩٤ – كرر الناخبون بنسبة ٥٢.٢٪ رفضه

الدنمارك - 1992

رفض الدنماركيون عام ١٩٩٢ بنسبة ٥٠,٧ ٪ معاهدة ماستريخت المؤسسة للاتحاد الأوروبي
لم تكن الإجابة المطلوبة
طرح عليهم في العام التالي اتفاق جديد تضمن إعفاءات وافقت نسبة ٥٦,٧ ٪ من الناخبين عليه

سويسرا - 1992

رفض السويسريون عام ١٩٩٢ بنسبة ٥٠,٣ ٪ الانضمام للمجال الاقتصادي الأوروبي
لم تكن الإجابة المطلوبة
عرض عليهم مرة أخرى ١٩٩٧ فرفضه ٧٤,١ ٪ من الناخبين للمرة الثانية
لم تكن الإجابة المطلوبة
عرض عليهم عام ٢٠٠١ فارتفعت إلى ٧٦,٧ ٪ نسبة الرافضين

فرنسا - 2005

عام ٢٠٠٥ رفض الفرنسيون بنسبة ٥٥٪ دستور الاتحاد الأوروبي
مع ذلك، أقرت الجمعية الوطنية معاهدة لشبونة متجاهلة نتيجة الاستفتاء

أيرلندا - 2008

رفض الأيرلنديون عام ٢٠٠٨ بنسبة ٥٣,٤٪ التغييرات الدستورية المتعلقة بالاتحاد الأوروبي
لم تكن النتيجة المطلوبة
العام التالي، ٢٠٠٩، أعيد الاستفتاء فحصد نسبة ٦٧٪ موافقة

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AE%D8%A8">
Twitter