لا يوجد في مدينتنا عاقل قط سوى هذا المجنون.. جوشوا إبراهام نورتون إمبراطور الولايات المتحدة وحامي المكسيك.

نورتون، رجل فقد عقله بعدما فقد جميع أمواله في تجارة خاسرة، فوجئ به أهالي سان فرانسيسكو ينشر إعلانا في صحيفة محلية، يعلن فيه نفسه إمبراطورا للولايات المتحدة.

الصحيفة نشرت الإعلان على سبيل السخرية، وتفاعل مع النكتة مواطنو الولاية، وأصدرت له حكومة الولاية بطاقة هوية مهنته فيها إمبراطور، كبرت اللعبة وتوسعت فصارت حقيقة.

 كان يسير يوميا لتفقد رعيته في الشوارع، والناس بدورهم ينحنون له تبجيلا.  قدموا له مساعدات مالية فقبلها باعتبارها ضرائب.

أصدر نورتون فرمانات هزلية وتناولها الناس بسخرية، إلا أن هناك قرارا كان له بعض المنطق، أمر ببناء جسر يربط بين أوكلاند سيتي وسان فرانسيسكو وبعد وفاته بأعوام قررت الحكومة بالفعل إنشاء الجسر، وأطلقت عليه جسر نورتون.

أصبح نورتون أشهر من الحاكم الفعلي واعلن نفسه حاميا للمكسيك، وكان له مقعد دائم في كل مسرحية، ويركب القطارات ووسائل المواصلات بالمجان.

مات نورتون، لكن لم تمت سيرته، فملايين الهدايا التذكارية تباع على شرفه سنويا حتى الآن، وأصبح معلما من أهم معالم المدينة حاليا، وتنظم زيارات له سنويا.

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A8%D8%A3%D9%85%D8%B1-%D9%85%D9%86%D9%8A-%D9%86%D8%B5%D8%A8%D8%AA-%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A-%D8%A5%D9%85%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83%D9%85-%D9%81%D8%A3%D8%B7">
Twitter