بريطانيا تحظر حزب الله اللبناني بالكامل، وتدرجه على قائمة التنظيمات الإرهابية، بعد سنوات من التفريق بين جناحي الحزب السياسي والعسكري.

مجلس اللوردات صادق على القرار الخميس، بعد إقراره في مجلس العموم الثلاثاء، ليدخل حيز التنفيذ ابتداءً من الجمعة الأول من مارس/ آذار.

ويوسع قرار بريطانيا الحظر الذي فرضته في 2001 على “منظمة الأمن الخارجي” التابعة للتنظيم، ثم الجهاز العسكري الأوسع في 2008.


لماذا التمييز السابق بين السياسي والعسكري؟

وزير الدولة للشؤون الداخلية البريطانية توني ماكنولتي قال في 2008، إن “حزب الله لديه أجنحة سياسية واجتماعية وإنسانية تؤدي وظائف قانونية كاملة في لبنان”.

وعبر سنوات، بررت الحكومة البريطانية حظر جناح حزب الله العسكري دون السياسي بالتمييز التاريخي بين الجيش الجمهوري الأيرلندي وحزب شين فين. لكن حزب الله نفسه رفض مرارًا التفريق بين الجناحين.

 وتؤكد الوثيقة السياسية لحزب الله أن جهازه العسكري لا ينفصل عن نسيجه الاجتماعي العام. وفي 2000، قال نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم: “حزب الله لديه قيادة واحدة، تدير النشاط السياسي، والنشاط الجهادي، والنشاطات الثقافية والاجتماعية. لدينا قيادة واحدة، بإدارة واحدة”.

حزب الله لديه قيادة واحدة. تدير النشاط السياسي، والنشاط الجهادي، والنشاطات الثقافية والاجتماعية. لدينا قيادة واحدة، بإدارة واحدة

وفي 2002، قطع القيادي السياسي في الحزب محمد فنيش – يشغل منصبًا وزاريًا حاليًا – بعدم جواز التمييز بين الجناحين العسكري والسياسي في حزب الله.

وحتى 2013، قال حسن نصر الله، الأمين العام للحزب: ” لا أتفق مع هذا التقسيم، لكن على سبيل المزحة: أقترح أن يكون وزراؤنا في الحكومة المقبلة من الجناح العسكري لحزب الله.”

لا أتفق مع هذا التقسيم، لكن على سبيل المزحة: اقترح أن يكون وزراؤنا في الحكومة المقبلة من الجناح العسكري لحزب الله


ولماذا حظر حزب الله بأكمله الآن؟

بحسب الجارديان، كان حظر حزب الله مطمحًا لحلفاء بريطانيا الخارجيين لفترة طويلة من الوقت. وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خص، في مؤتمر وارسو، 14 فبراير/ شباط، حزب الله بجانب من حديثه عن تهديدات إيران في الشرق الأوسط، و”نفوذها الخبيث” في لبنان واليمن وسوريا والعراق.

لماذا ظهرت المواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا إلى العلن؟ | س/ ج في دقائق

بومبيو وصف حزب الله بأحد التهديدات الحقيقية في المنطقة ضمن تحالف الحاءات الثلاثة (حزب الله – حماس – الحوثيون)، متعهدًا بمواصلة العمل من أجل السلام، لكنه طالب حلفاء واشنطن في أوروبا بـ “عقوبات وضغوط أكثر”.

وحزب الله بأكمله محظور في بعض الدول، بما فيها الولايات المتحدة وكندا وهولندا وإسرائيل. وعبرت واشنطن عبرت الأسبوع الماضي عن قلقها من تنامي نفوذ الحزب في الحكومة اللبنانية.

ويمنح قانون الإرهاب لعام 2000 وزير الداخلية البريطاني سلطة حظر أية منظمة إذا كانت “معنية بالإرهاب”.

تصاعدت المطالبات بحظر حزب الله في مجمله خلال العام الماضي، بعد تنظيم مسيرة يوم القدس في لندن، والتي رُفعت فيها رايات الحزب في شوارع وسط العاصمة البريطانية

ويتشارك حزب الله نفس الراية، دون تمييز بين أجنحته العسكرية أو السياسية.

تصاعدت المطالبات بحظر حزب الله في مجمله خلال العام الماضي، بعد تنظيم مسيرة يوم القدس في لندن، والتي رُفعت فيها رايات الحزب في شوارع وسط العاصمة البريطانية

بعد المسيرة، طالبت شخصيات في حزبي المحافظين والعمال بحظر الحزب، وتقدم برلمانيون باقتراح يدعو وزير الداخلية لاتخاذ الخطوة.

رئيس بلدية لندن صادق خان قال إن “معاداة السامية وجريمة الكراهية لا مكان لها في المدينة”، معربًا عن قلقه العميق بعدما شاهد الدعم الذي ظهر لحزب الله في مسيرة القدس.

أخيرًا استجاب وزير الداخلية واتخذ إجراءً نرحب به

وفي أسباب القرار، قال جاويد إن حزب الله يزعزع “الوضع الهش” في الشرق الأوسط، ليؤكد وزير الخارجية جيرمي هانت أن أنشطة الحزب المزعزعة لاستقرار المنطقة غير مقبولة ومضرة للأمن القومي البريطاني.

جاويد أضاف أن حماية الشعب البريطاني على رأس أولوياته، وعليه فإنه سيتم تحديد وحظر جميع المنظمات التي تهدد الأمن والأمان في بريطانيا، بصرف النظر عن أيديولوجيتها أو دوافعها.

ووفقًا لبيان الداخلية البريطانية، فإن مشاركة حزب الله في الحرب السورية منذ 2012 تساهم في إطالة عمر الصراع، وتعزز بطش النظام وعنفه ضد الشعب السوري.

وأرسل حزب الله الآلاف من مقاتليه إلى سوريا دعمًا للقوات الموالية للرئيس بشار الأسد في حربها ضد المتمردين السنة ثم تنظيم داعش.

س/ج في دقائق: سوريا وأصل الحكاية بين إسرائيل وإيران

من المجرم الحقيقي في إيران والشرق الأوسط؟| خالد البري| رواية صحفية في دقائق

وقالت الحكومة البريطانية إن حزب الله يخزن الأسلحة رغم قرارات مجلس الأمن.

إسرائيل: عملية لتدمير أنفاق حزب الله، ولها مآرب أخرى؟ | س/ج في دقائق


ما تبعات تنفيذ قرار الحظر؟

يجرم قانون الإرهاب الانتماء أو إظهار التأييد لتنظيمات محظورة، بما يشمل ارتداء ملابس تحمل شعاره أو حمل رايات تمثله في أماكن عامة.

ويعني الحظر البريطاني أن أي شخص ينتمي للجماعة أو يحشد الدعم لها قد يُتهم بارتكاب جريمة جنائية تصل عقوبتها إلى السجن عشرة أعوام.

وقد يثير الإجراء البريطاني تساؤلات بشأن علاقات لندن مع لبنان التي تشمل مساعدات عسكرية وأمنية.

ويتولى حزب الله ثلاثا من وزارات الحكومة اللبنانية الـ 30، لكن وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت شدد على أن الخطوة لن تغير التزام بلاده بدعم لبنان، رغم تأكيده أن لندن لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الإرهاب.

رئيس وزراء لبنان سعد الحريري أبدى أمله في ألا يضر القرار بالعلاقات الثنائية، بينما أكد وزير الخارجية جبران باسيل، وهو حليف سياسي لحزب الله، أن بريطانيا أبلغت لبنان بالتزاماتها تجاه العلاقات الثنائية.

كيف أصبح حزب الله مالكا لقرارات الحرب والسلم في لبنان؟


كيف سبب القرار أزمة في حزب العمال؟

سبب حزب الله جدلًا سياسيًا داخل حزب العمال؛ إذ واجه زعيم المعارضة جيريمي كوربين انتقادات من منافسيه حين وصف أعضاء الحزب سابقًا بـ “الأصدقاء”.

وفي بيان رسمي، قال حزب العمال البريطاني المعارض إنه يتعين على وزير الداخلية ساجد جاويد تقديم الأدلة التي تبرر قراره بتوسيع الحظر على حزب الله.

وطالب الحزب جاويد بإظهار أدلة واضحة وجديدة تؤكد اتخاذ القرار بشكل موضوعي وحيادي، “وليس بسبب طموحه في الوصول لرئاسة الوزراء”.

وقال متحدث باسم حزب العمال إن الذراع السياسية جزء من حكومة منتخبة ديمقراطيًا، وإن الحظر قد يتعارض مع العلاقات الدبلوماسية.

المتحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي طالب حزب العمال بشرح بيانه، مؤكدًا أن حزب الله نفسه نفى علانية وجود فرق بين أجنحته العسكرية والسياسية، ما يوجب تصنيف التنظيم برمته على قائمة الإرهاب.

حكومة تيريزا ماي ترى أن العلاقة بين كبار قادة الجناحين السياسي والعسكري، ودور الحزب المزعزع للاستقرار في المنطقة يعني أن التمييز بين الجناحين غير مقبول الآن

نواب من حزب العمال انتقدوا قادتهم في مجلس العموم، بعدما اكتفوا بالتأكيد أن الحزب لن يعارض القرار. النائب العمالي ويز ستريتنغ اتهم قيادة الحزب بتجاهل تقاليده في إدانة أيديولوجيات القتل والكراهية.

ببساطة وبشكل لا لبس فيه، ليس كافيًا أن نقول إننا لن نعارض. نحن نؤيد القرار. هذا ما يريد الناس في جميع أنحاء البلاد سماعه

 النائبة العمالية لويز إيلمان أعادت التذكير بتصريح كوربين، مؤكدة أن حزب الله ليس صديقًا. “اليوم لدينا فرصة جيدة للغاية لقول ذلك”.


كيف استقبل حزب الله وحلفاؤه القرار البريطاني؟

اعتبر حزب الله أن القرار “وجه إهانة لمشاعر وعواطف اللبنانيين”؛ كونه صدر بحق “قوة سياسية وشعبية كبرى منحها تمثيلًا واسعًا في المجلس النيابي والحكومة العتيدة، ويلعب دورا رئيسيًا في مختلف جوانب الحياة اللبنانية”.

هل تعمد معسكر إيران اللبناني إفساد قمة بيروت الاقتصادية؟ | س/ج في دقائق

ووصف الحزب نفسه بـ “حركة مقاومة ضد الاحتلال”، متهمًا بريطانيا باحتضان الإرهاب وتمويله ودعمه، في إشارة لإسرائيل.

وقال الحزب إن القرار “انصياع ذليل للإدارة الأمريكية يكشف أن الحكومة البريطانية ليست سوى تابع في خدمة السيد الأمريكي تستجلب العداء مع شعوب المنطقة إرضاء لحكام واشنطن على حساب مصالح شعبها ودورها ووجودها في منطقة الشرق الأوسط والعالم الإسلامي”.

حزب الله: الإرهاب التي تفبركها الحكومة البريطانية لا يمكنها أن تخدع الأحرار، الذين يعرفون جيدًا من صنع الإرهاب في منطقتنا وموله ودعمه وما زال يغطي جرائمه في سوريا والعراق واليمن

واعتبر نواب حزب الله في البرلمان اللبناني القرار “انتهاكًا للسيادة.”

لبنان.. صقلية الجديدة

واستنكرت ايران، عبر المتحدث باسم خارجيتها بهرام قاسمي قرار بريطانيا، مشيدة بـ “مكانة حزب الله الاجتماعية والشعبية في لبنان وماضيه المشرق في الدفاع عن السيادة الوطنية ووحدة الأراضي اللبنانية”.

الخطوة التي أقدمت عليها بريطانيا تعني التجاهل المتعمد لاجزاء واسعة من الشعب اللبناني والشرعية والمكانة القانونية لحزب الله في الهيكلية الادارية والسياسية للبنان

الخارجية السورية اعتبرت أن القرار “يؤكد العداء التاريخي المستحكم لبريطانيا ضد الأمة العربية”.

“حزب الله حركة مقاومة وطنية. شرعيته مكفولة بموجب القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وليس بقرار جائر لحكومة تاريخها أسود في استعباد الشعوب واغتصاب حقوقها

النائب السابق في البرلمان البريطاني جورج غالاوي طالب لبنان بطرد السفير البريطاني من بيروت.

حزب الله ثاني أكبر حزب في البرلمان مع عضوين في الحكومة. وبدونه كان الإرهابيون الحقيقيون وأنصارهم في المملكة المتحدة يحكمون لبنان وسوريا


هل تستعد دول أخرى لخطوات مماثلة؟

في تعليقه على القرار، أكد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أنه سيجتمع مع أمين عام الأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل، للتأكيد على أن مؤسسات المنظمة المختلفة ستتخذ قرارًا مشابهًا.

وطالبت الخارجية الأمريكية الدول الأخرى أن تحذو حذو بريطانيا.

أستراليا، التي كانت تصنف الجناح العسكري لحزب الله إرهابيًا دون شطره السياسي، أكدت عبر وزيرة خارجيتها ماريس بين، انفتاحها على اتباع الخطوة البريطانية، لكنها قالت إن التشاور مطلوب أولًا مع الشركاء.

ويعتزم جاويد طرح الأمر في اجتماع العيون الخمسة المقبل.

ورفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تكرار الخطوة، معتبرًا أن “فرنسا لن تضع أي حزب لبناني ممثل في الحكومة على قوائم الإرهاب”، مشيرًا إلى أن باريس تعتبر الجناح العسكري لـ”حزب الله” تنظيمًا إرهابيًا، لكنها تتحاور مع الجناح السياسي الممثل في البرلمان.

الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فريدريكا موغيريني رأت أن موقف بريطانيا شأن سيادي خاص بها، لكنه لن يؤثر على موقف الاتحاد الأوروبي تجاه الحزب.


إيران تلاحق معارضيها في أوروبا.. متى بدأت؟ وماذا تواجه؟ | س/ج في دقائق

س/ج في دقائق: لماذا تأخر تغريم إيران عن تفجيرات الخبر 22 عامًا؟

س/ج في دقائق: أسعد بركات.. لماذا اعتقلت البرازيل كنز حزب الله؟


 

 

 

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%B8%D8%B1-%D8%AD%D8%B2%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84">
Twitter