تصاعد وتيرة التحقيقات بين الديمقراط والجمهوريين في الولايات المتحدة منذ الانتخابات الأخيرة عام 2016، ووصول الرئيس دونالد ترامب لحكم البيت الأبيض.

البداية تزامنت مع حملة الدعاية الانتخابية في 2016، والتحقيقات التالية مست السمعة وحاولت المساءلة، وكلها تحاول التأثير في انتخابات 2020.

2016 - بريد كلينتون

قبل انتخابات 2016، كشفت تقارير استخدام المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون، حين كانت تتولى وزارة الخارجية، لبريد إلكتروني وخادم خاصين لتداول رسائل سرية، تحقيق "إف بي آي" وصف الاستخدام بـ "الاستهتار الكبير"، لكنه لم يوص بتوجيه اتهامات.
وزارة الخارجية أعادت فتح الملف في تحقيق داخلي عام 2019، شمل فحص 33,000 رسالة بريد إلكتروني، لتكتشف وقوع 588 انتهاكًا ارتكبهم 38 مسؤولًا حاليين وسابقين
التحقيق أظهر أن سلوك كلينتون وفريقها زاد من خطر القرصنة، لكنه لم يكشف دليلًا على وجود "انتهاك منهجي أو متعمد".

2016- تحقيق التدخل الروسي

اتهم الديمقراط روسيا بالتدخل لحساب ترامب في انتخابات 2016، لم تثبت التحقيقات مؤامرة بين موسكو وحملة ترامب، المحقق الخاص توماس مولر أكد أن "توجيه اتهام لترامب لم يكن ممكنًا".
وفي 2019 أمرت محكمة أمريكية وزارة العدل بتسليم تقرير مولر المنقح للجنة القضائية المنبثقة عن مجلس النواب الأمريكي.

2018 - تحقيق السمعة

رشح ترامب بريت كافانو لعضوية المحكمة العليا، واجه كافانو اتهامات بارتكاب وقائع تحرش في سن المراهقة. تحقيقات إف بي آي لم تثبت الاتهامات، أثار الديمقراط جدلًا في مجلس الشيوخ ثم أُقر التعيين.

2018 - تحقيق الإفصاح

نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز رفعت دعوى لفسخ اتفاق عدم إفصاح حول علاقتها بترامب في 2006.. رُفضت الدعوى.
أقامت دعوى تشهير ضد ترامب رفضتها المحكمة، ورفع ترامب دعوى تشهير ضدها وحصل على تعويضات 300 ألف دولار.

2019 - تحقيق المساءلة

تحقيقات في مجلس النواب حول مكالمة أوكرانيا بين الرئيس ترامب ونظيره الأوكراني. الديمقراط اتهموا ترامب بربط المساعدات لأوكرانيا بالتحقيق في وقائع قد تدين هنتر جو بايدن.
ترامب رفض التحقيقات - النواب المؤيدون له اقتحموا قاعات التحقيق في محاولة منهم للتأكيد على فكرة أن التحقيقات مدفوعة بدوافع حزبية وتستبعد الجمهوريين من متابعتها.
مسؤولون بإدارة ترامب رفضوا استدعاءات المحققين، والنواب الجمهوريون قدموا طلبات تحقيق مع نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، وآدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات.

2019 - تحقيق عن تحقيق أصول التدخل الروسي

وزارة العدل تفتح تحقيقًا جنائيًا في مخالفات أدت لفتح تحقيق مولر. التحقيق الجديد يجري بإشراف الوزير بيل بار ويطال مسؤولين في إدارة أوباما.
الديموقراط رفضوا التحقيق واتهموا ترامب باستخدام وزارة العدل كـ "أداة سياسية".


ترامب يواجه محاولات عزله بإعلان “الحرب الشاملة” على الديمقراط | س/ ج في دقائق

ترامب أم الديمقراط.. من يدفع ثمن فاتورة محاولات عزل الرئيس؟ | س/ج في دقائق


Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A8-%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA">
Twitter