برعاية طهران تنطلق شبكة عملاقة تضم أكثر من 71 موقعًا إخباريًا، توجهها المخابرات الإيرانية إلى 15 دولة حول العالم، بينها روسيا، وأفغانستان، وكذلك دول ناطقة بالعربية، بهدف التأثير على الرأي العام بحملات إعلامية مضللة.

رويترز كشفت في تقرير خاص بعضًا من خيوط “حرب المعلومات”، التي تشنها إيران عبر هذه الشبكة، بعدما افتضح أمر بعض مواقعها في أغسطس/ آب، عندما كشفت عنها شركات منها فيسبوك وتويتر وألفابت، الشركة الأم لجوجل، بناء على تقص نفذته شركة فاير آي لحلول الأمن السيبراني.

ما المعلومات التي استند إليها تقرير رويترز؟

وكيف استخدمتها المخابرات الإيرانية في التضليل؟

وكيف انخدع بها مسؤولون؟

المعلومات الرئيسية

  • تاريخ الإطلاق: بداية من 2012.
  • المحرك الرئيسي: المخابرات الإيرانية.
  • المؤسسة الأم: الاتحاد الدولي للإعلام الافتراضي (آي.يو.في.إم) – طهران.
  • عناوين وهواتف المواقع: معظهما وهمية – 17 منها تنطلق من إيران.
  • اللغات: 16 لغة، بينها العربية، والروسية، والإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والألمانية، والأذربيجانية، والأردية.
  • الدول المستهدفة: 15 دولة، بينها مصر، والسودان، واليمن، وروسيا، وباكستان.
  • الجمهور: أكثر من نصف مليون زائر شهريًا – أكثر من مليون متابع عبر منصات التواصل.

س/ج في دقائق: ماذا لو حسم الحوثيون الصراع في اليمن؟

ما أبرز المواقع المرتبطة بالشبكة؟

تشمل الشبكة مواقع بينها نايل نت أون لاين (مصر)السودان اليوم (السودان) – وكالة الصحافة اليمنية (اليمن)- ريلني نوفوستي (روسيا) – ايه.دبليو.دي نيوز (متعدد اللغات)

كيف خدعت جهات رسمية عالمية؟

  • في أغسطس/ آب 2015، أعاد حساب رسمي تابع لمنظمة الصحة العالمية نشر تقرير لأحد مواقع الشبكة.
  • خبر كاذب في 2016 دفع وزير الدفاع الباكستاني حينها خواجة آصف للتأكيد أن بلاده تملك أسلحة تمكنها من شن هجوم نووي على إسرائيل.

  • السفارة الإيطالية في السودان بين متابعي (السودان اليوم)، الذي نقلت عنه أيضًا وزارة الكهرباء المصرية.
  • ساسة في بريطانيا والأردن والهند وهولندا، ونشطاء حقوقيون وفنانون تدولوا أخبار المواقع باعتبارها حقيقية.

الجزر الإماراتية الثلاث .. ما نجا وما لم ينج من مطامع إيرانية مستمرة في المنطقة| الحكاية في دقائق

هل تتأثر جهات أمريكية تتعامل مع الشبكة بالعقوبات؟

50 موقعًا من الشبكة تتعامل مع شركتي كلاودفلير وأونلاين إن.آي.ٍسي الأمريكيتين.

الموقف القانوني: العقوبات الأمريكية تحظر منذ 2014 تصدير أو إعادة تصدير خدمات الاستضافة وتسجيل أسماء نطاقات الانترنت عن إيران بطريق مباشر أو غير مباشر.

الموقف الحالي:

تتبع وإغلاق المواقع معقد تقنيًا، لكن الجهات المعنية تعمل على ملاحقة حساباتها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

  • تويتر عطل بعض الحسابات، لكنه يعتبر أن “الإسناد الواضح للشبكة يعقد التتبع”.
  • جوجل تعرفت على 99 حسابًا لها صلات بوسائل إعلام رسمية إيرانية وأغلقتها، وقالت إنها استثمرت في أنظمة قوية للتعرف على الحملات الشبيهة.
  • فيسبوك قالت إنها لا تعلم شيئًا عن الشبكة، وإنها لن تستطع الربط بين كل حسابات المواقع والأنشطة الإيرانية المكتشفة.
  • 16 موقعًا ما زالت تبث تحديثات يومية عبر منصات التواصل إلى أكثر من 700 ألف متابع.

طالع أيضًا:

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%B3-%D8%AC-%D9%81%D9%8A-%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D9%8A%D9%81%D8%A9">
Twitter