رحلة استمرت قرابة قرنين  بين قيام الدولة السعودية الأولى، وحتى إعلان الدولة السعودية الثالثة، أو المملكة العربية السعودية كما نعرفها حاليًا.. سنوات طويلة من الحروب التي خاضها آل سعود لتأسيس دولة موحدة.

الملك عبد العزيز آل سعود كان له النصيب الأكبر، قاد النضال لمدة 30 عامًا، بدأها باستعادة عاصمة مملكته “الرياض” وأكملها بإعلان الدولة الموحدة كما نعرفها حاليا، في أقصى اتساع لها عبر تاريخها.

تايم لاين قيام المملكة العربية السعودية في دقائق

إعلان الدولة السعودية الأولى على يد أمير الدرعية محمد بن سعود آل مقرن، والتي توسعت حتى ضمت: نجد والحجاز والقصيم والبحرين وجبل شمر وإقليم العارض وإقليم الوشم وسدير والخرج.

سقطت الدولة السعودية الأولى على يد الجيش العثماني بقيادة إبراهيم باشا نجل والي مصر محمد علي باشا، بعد معارك عدة.واكتمل سقوط الدولة بدخول الجيش العثماني إلى عاصمتها الدرعية، والقبض على الإمام عبد الله بن سعود وإعدامه في إسطنبول.

قامت الدولة السعودية الثانية على يد تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود، وتغيرت العاصمة من الدرعية إلى الرياض، وتوسعت الدولة بشكل محدود عن الدولة الأولى.

تسبب اختلاف أبناء فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود في سقوط الدولة على يد آل رشيد حكام إمارة جبل شمر.

قام الأمير عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود بصحبة ما بين أربعين إلى ستين رجلًا باقتحام قصر المصمك مقر حكم آل رشيد في الرياض، وأستعادوا المدينة، فهرع سكان الرياض لمبايعة ابن سعود، وحصن المدينة.

قاد الأمير عبدالعزيز آل سعود معارك عدة لتوحيد إمارات جنوب الرياض وإقليم العارض وعنيزة وبريدة والقصيم.

انتهز الأمير عبدالعزيز آل سعود فرصة انشغال الدولة العثمانية بحرب البلقان، وضعفها بعد هزيمتها أمام إيطاليا، في استرداد الأحساء من العثمانيين.

سقطت إمارة جبل شمر أمام جيش الأمير عبدالعزيز آل سعود، وعادت حائل إلى حكم آل سعود، فتوحدت نجد كلها تحت حكمهم، فتم تنصيب عبدالعزيز آل سعود سلطانًا على نجد.

انتصر السلطان عبد العزيز في معركة حرملة على إمارة آل عائض في عسير، وسقطت عسير تحت الحكم السعودي.

دخلت قوات السلطان عبد العزيز الطائف بعد انسحاب القوات الحجازية، ثم توجهت إلى مكة ودخلوها بعد هروب القوات الحجازية إلى جدة، فدخلوا محرمين معترمين محتفلين بالنصر.

حاصرت قوات السلطان عبد العزيز المدينة المنورة، فاستسلمت الحامية الحجازية وسلمت مفاتيح المدينة، ثم حاصرت جدة فاستسلم آخر ملوك المملكة الحجازية علي بن الحسين.

نصب السلطان عبدالعزيز ملكًا على الحجاز في الحرم المكي يوم 8 يناير 1926.

أعلن السلطان عبدالعزيز تغيير لقبه من سلطان إلى ملك نجد يوم 29 يناير 1927، فأصبح ملك الحجاز ونجد وملحقاتها.

حاربت جيوش الملك عبدالعزيز جماعة إخوان من طاع الله؛ حين قررت التمرد بالإغارة على القبائل العراقية وقبائل الجزيرة العربية على غير رغبة الملك عبد العزيز، الذي خاض معارك السبلة والقاعية وأم رضمة ونقير ضدهم حتى خروجهم إلى الكويت، ثم استلمهم من البريطانيين ومات قادتهم في السجون.

أعلنت الإمارة الإدريسية في جازان تمردها منذ عام 1931 ضد مملكة نجد والحجاز، رفضًا لتحول اتفاقية مكة 1926 إلى اتفاق سيطرة في عام 1930، وحاصلوا مندوب الملك عبدالعزيز الذي ذهب للتفاوض عام 1932، ثم أرسل الملك عبدالعزيز جيشًا فدخل إمارتهم وأسقطها عام 1933.

بعد توحيد كافة المناطق التي يسيطر عليها الملك عبدالعزيز، أعلن تأسيس "المملكة العربية السعودية"، وأصبح أول ملك للسعودية بشكلها الحديث في 23 سبتمبر 1932.

رسالة من جهيمان العتيبي إلى محمد بن سلمان .. رواية صحفية في دقائق

كيف دخل إلى هناك وكيف خرج إلى هنا.. جمال خاشقجي المفقود في الترجمة

صعود وانهيار الإخوان في السعودية .. رحلتهم قبل تعهد بن سلمان بنهاية حقبة ٧٩ | س/ج في دقائق

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9">
Twitter