في ليلة التاسع من فبراير قبل 5 سنوات، تم ضبط حافلتين على الحدود التركية باتجاه سوريا، اشتبه في تهريبهما للمخدرات، لكن بتفتيشهما عثر على 40 صندوق من الأسلحة والذخيرة.

الأمر كشفته وسائل إعلام غربية عبر وثائق سرية، الوثائق التي ترجع لعام 2014 والموقعة من قبل إسماعيل حقي، نائب رئيس الاستخبارات التركية آنذاك، كشفت نقل تركيا متشددين للداخل السوريا مرات عدة، للتأثير على الحرب الدائرة هناك منذ اندلاع الثورة في 2011.

بعد القبض على السائقين واستجوابهم، اعترفا بأنهما كانا ينقلان أسلحة ومتشددين للداخل السوري، ولم تكن تلك المرة الأولى، حيث اعتادا نقل الجهاديين من تركيا وتفريغ حمولتها في معسكر يحمل علم داعش، وشرحا تفصيل وخطوط سير الرحلات بالتفصيل.

حاول نظام إردوغان طمس القضية بعد أن أصبحت المخابرات التركية في مرمى النيران، حيث أمر نظام إردوغان بحظر النشر في القضية وحبس كل من يخالف الأمر.

تعرف على التفاصيل كاملة في هذا الفيديو من “قائق. نت

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%AA-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%86%D9%82%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1">
Twitter