نلاحظ دائما المناديل البيضاء التي ترفعها جماهير برشلونة.. ما قصتها؟

وما علاقة انفصال كتالونيا بالمطارادت التي لاحقت جماهير برشلونة ولاعبيه؟

بين ريال مدريد وبرشلونة منافسة نارية فى الملاعب وخارجها وكان يمكن أن تظل مجرد منافسة، لولا أن السياسة أشعلتها في زمن فرانكو ومباراة الـ 11/1

الجنرال فرانكو ديكتاتور إسبانيا، كان مشجعا متفانيا لريال مدريد، ويكره برشلونة لأسباب سياسية تتعلق بميول الكتالونيين الانفصالية.

وكعقاب لهم، منع فرانكو تشجيع برشلونة سواء بالهتاف أو الغناء أو رفع أعلام الفريق بسبب ألوانه الكتالونية.

وكحيلة للتغلب على قرارات الديكتاتور، قررت جماهير برشلونة التشجيع في المدرجات برفع المناديل البيضاء.

“أكثر من مجرد نادٍ”.. كيف خلقت السياسة برشلونة؟

إلا أن الضربة الأقوى كانت في نصف نهائي كأس الجنرال عام 1943، حيث ظن برشلونة أن الفوز محسوم بعد أن تغلب في مباراة الذهاب 3 – 0 على الفريق الأبيض.

لكن في مباراة العودة في ريال مدريد وجد الفريق الكتالوني نفسه أمام رسالة من الحكومة الإسبانية تطالبه بالخسارة.

الرسالة أعادت للأّذهان اعتقال وقتل جوسيل سونال رئيس نادي برشلونة عام 1936.

فكيف تصرف برشلونة؟

في هذا الفيديو من “دقائق نت” تعرفون الإجابة، كيف امتزجت السياسة بكرة القدم في الذاكرة المعاصرة.

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%AA%D8%B1%D9%81%D8%B9-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84">
Twitter