لوحات تاريخية وقف أمامها محبو الفن بتساؤل حول السبب وراء إظهار صاحبة الصورة بشكل أكثر جمالا أو بتعبيرات تختلف عما هو معتاد.

ثم يأتي خبراء الفن والمؤرخون ليكشفوا غراميات الرسامين من أنتوني فان ديك إلى كارافجيو وحتى ليوناردو دافينشي

ففي بورتريه إيزابيلا برانت تكشف ابتسامة إيزابيلا عن غرام الفنان الهولندي أنتوني فان ديك بزوجة أستاذه بيتر بول روبنز .. بينما السبب الرسمي للوحة هو تكريم الأستاذ برسم زوجته.

كما كشفت لوحة “الحب يغزو الجميع” عن علاقة الرسام الإيطالي كارافاجيو بتلميذه تشيكو برسمه في صورة كيوبيد عاريا.

ونفس الشئ تكرر مع ليوناردو دافنشي في رسم تلميذه سالاي نصف عار عدة مرات.

والفنان فيليبو ليبي في رسم حبيبته لوكريزيا في صورة العذراء مريم بهالة من النور.

أما الرسام كرستوفانو ألوري ، وعلى العكس من سابقيه عبر عن قسوة حبيبته في جعلها بطلة لوحة جوديث تذبح هولوفيرن.

فريدا كالو رسمت نفسها، وصورة حبيبها على جبينها.

وبابلو بيكاسو رسم مثلث الحب الذي انتهى بانتحار أقرب أصدقائه.

هذه الحكايات واللوحات المرتبطة بها في

فيديو في دقائق

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%84%D9%88%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%A9%D9%83%D8%B4%D9%81%D8%AA-%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88">
Twitter