ولدت ماري كوري لأسرة غنية فقدت كل أموالها في دعم استقلال بلدها بولندا. خاضت مسيرة صعبة في بداية حياتها، هي وشقيقتها برونيسلافا.

الأختان تخرجتا من الثانوية بتفوق، لكن واجهتهما أول عقبة في حياتهما، الجامعات في روسيا وبولندا لم تكن تقبل النساء، فالتحقتا بجامعة سرية سميت بالجامعة العائمة. كانت أقل من طموحهما..

عقدت الأختان صفقة بموجبها تغيرت حالتهما، وفي المقابل جربا معاناة اخرى، من أين تأتيان بأموالهم للإنفاق على الدراسة. وكان الحل العبقري الذي أسفر عن أغرب نوبل “أسرية” في التاريخ.

.في هذا الفيديو من “دقائق. نت” نستعرض سويا رحلة ماري كوري نحو أول سيدة تتربع على عرش نوبل بنصيب ما في ثلاث جوائز.

 

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%81%D8%AA-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D8%B5%D9%84">
Twitter