حوادث النيران الصديقة في قلب المعارك، قد تبدو طبيعية، وضحاياها غالبا مايكونوا محدودين، حتى أن الحرب الأمريكية في أفغانستان شهدت 30 حادثا من هذا النوع لكن ضحاياها لم يتعدوا الخمسة، وكذلك في الحرب الإسرائيلية على غزة وغيرها.

أما في معركة كرانسيبس الوضع مختلف، الجيش النمساوي قضى على بعضه بأكمله، حتى أن الجيش العثماني حينما هاجمه لم يجد منه أحد. أصبحت معركة كرانسيبس من أكثر اللحظات المحرجة في تاريخ الجيش النمساوي، فلم يصادف أبدا أن يقضي جيش على نفسه بالكامل.

ماذا حدث؟

إذا ما ضربوا الطبل ضربنا نحن عيدانا

خرجت مجموعة من الجيش النمساوي للاستطلاع والاستكشاف على ضفة نهر الدانوب، فمن المتوقع أن يصل الجيش العثماني في أي لحظة، لكنهم صادفوا مجموعة من المسافرين يرتاحون تحت جنح الليل، هؤلاء المسافرون دعوا الجنود لشرب الخمر، فلبى الجنود الدعوة، وبدأت القصة..

تعرف عليها في هذا الفيديو من “دقائق. نت

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D8%B3-%D8%A8%D8%AF%D8%A3%D8%AA-%D8%A8%D9%83%D8%A3%D8%B3-%D8%AE%D9%85%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D8%AA-%D8%A8%D9%85">
Twitter