تردد اسم وا-واي ( هواوي ) في الأخبار كثيرا. ليس بسبب الصعود التجاري السريع لشركة هواوي للاتصالات كما كان الحال، بل بسبب اتهامات من أمريكا وحلفاء آخرين بأن شركة هواوي للاتصالات منفذ تتجسس منه الصين.

هواوي ترد

وا-واي – هواوي للاتصالات – نفت تورطها في أي عمليات تجسس. واعتبرت أن الدافع وراء قرارات حظرها، أو وضع حد لمشاريعها، له خلفيات ودوافع سياسية.

وصلت الأزمة إلى حد  إلقاء كندا القبض على المديرة التنفيذية، منغ وانزو، وهي أيضا ابنة مؤسس شركة هواوي للاتصالات. وتدخلت الصين محذرة كندا من ترحيل المسؤولة إلى الولايات المتحدة.

حذرت الإدارة الأمريكية الدول الحليفة من استخدام تكنولوجيا وا-واي (هواوي للاتصالات). رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلقى تحذيرا أمريكيا بشأن استخدام التكنولوجيا الصينية في قطاعات حساسة. كما منعت استراليا هواوي للاتصالات من توريد معداتها إليها. وكذلك بريطانيا ونيوزلندا وغيرهم.

فهل صارت هواوي للاتصالات جبهة في الحرب التجارية بين أمريكا والصين؟ هذا ما تعرفه من خلال فيديو “دقائق. نت“:

منطقة الشرق الأوسط تعرف شركة هواوي للاتصالات من خلال منتجاتها من الموبايلات مثل

هواوي ميت 20 برو

هواوي p20

هواوي p20 برو

هواوي ميت 10

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D9%87%D9%84-%D9%87%D9%88%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%AC%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%B3-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84-%D8%A3%D9%85-%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8">
Twitter