بعد رقم قياسي في 2019.. كورونا يعيد ضبط الإنفاق العسكري العالمي | س/ج في دقائق

بعد رقم قياسي في 2019.. كورونا يعيد ضبط الإنفاق العسكري العالمي | س/ج في دقائق

7 مايو 2020
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

* انخفض الإنفاق العسكري عالميًا بأكثر من 1.9 تريليون دولار في 2019.

* صندوق النقد الدولي يتوقع أسوأ انكماش اقتصادي منذ الكساد الكبير. في هذه الظروف، من المرجح أن يواجه القادة السياسيون ضغطًا لإنفاق المزيد على شبكات الأمان الصحية والاجتماعية، وأقل على الأسلحة.

س/ج في دقائق


إلى أين وصل الإنفاق العسكري العالمي في 2019؟

سجل الإنفاق العسكري العالمي أكثر من 1.9 تريليون دولار في 2019، وهو الرقم الأكبر خلال أكثر من ثلاثة عقود، حتى بعد حساب نسب التضخم، وفقًا لتقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (SIPRI).

تقول الإيكونوميست إن الإنفاق – الذي تراجع بعد نهاية الحرب الباردة – عاود الصعود في العقد الأول من القرن الـ 21، حين أعلنت أمريكا الحرب على الإرهاب وبدء انطلاق الاقتصاد الصيني. قبل أن يرتفع سنويًا منذ 2015، مدفوعًا بالمنافسة بين أمريكا والصين، والمخاوف الأوروبية من العدوان الروسي، وفورة شراء الأسلحة في الشرق الأوسط.


كيف أثر صراع أمريكا – الصين / الناتو – روسيا على الإنفاق العسكري؟

في 2019، نمت نفقات الولايات المتحدة العسكرية بـ 5.3٪ لتصل إلى 732 مليار دولار، أي ما يقرب من خُمسي إجمالي الإنفاق العسكري العالمي، وما يتجاوز مجموع إنفاق الدول العشر التالية.

الزيادة على أساس سنوي وحدها عادلت النفقات العسكرية السنوية الكاملة لألمانيا. لكن خبراء يقولون إن الأرقام “الخام” تخفي الحقيقة.


هل يغير كورونا معادلات الإنفاق؟

تقول الإيكونوميست إن الإنفاق العسكري يواجه بعض الرياح المعاكسة الخطيرة مع ظهور فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ عقود. ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يسجل الاقتصاد العالمي انكماشًا بنسبة 3٪ في 2020، وهو أسوأ انكماش منذ الكساد الكبير.


هل من مصادر أخرى لمزيد من المعرفة؟

يمكن مطالعة تقرير الإيكونوميست بالإنجليزية

Global arms spending is rising, but covid-19 will trim budgets

للمشاركة لـ فيسبوك

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك