الجهاد الإسلامي.. هل باتت معضلة حماس وإسرائيل معًا؟ | س/ج في دقائق

الجهاد الإسلامي.. هل باتت معضلة حماس وإسرائيل معًا؟ | س/ج في دقائق

14 نوفمبر 2019
الشرق الأوسط
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

* لأول مرة.. يمكن الحديث عن الجهاد الإسلامي – حماس كتنظيمين منفصلين في جولة تصعيد على حدود غزة.

حماس لم تنخرط “إلا خطابيًا” في الصراع الأخير.. إسرائيل كذلك لم تستهدفها.

* تقارير إسرائيلية تقول إن تل أبيب أنهت سياسة تحميل حماس كامل المسؤولية عما يجري في قطاع غزة.

* إسرائيل تتهم بهاء أبو العطا – الذي اغتالته الثلاثاء – بالمسؤولية عن ارتباط الجهاد الإسلامي بإيران، وعن جولات التصعيد الأخيرة، وبينها محاولة استهداف نتنياهو في أشدود.

* التقارير تقول إن حماس باتت أكثر انشغالًا بترتيبات حكم غزة من السعي لصراع جديد مع إسرائيل

س/ج في دقائق


اغتيال أبو العطا.. لماذا خاطرت إسرائيل بجولة تصعيد في غزة؟

الجولة الأخيرة – الأكثر حدة منذ شهور، والتي انتهت صباح الخميس بتهدئة جديدة برعاية مصرية- بدأت الثلاثاء، حين اغتال سلاح الجو الإسرائيلي القائد العسكري لسرايا القدس في شمال غزة بهاء أبو العطا، والذي تتهمه إسرائيل بالمسؤولية المباشرة عن عدة عمليات سابقة لإطلاق صواريخ على مستوطنات إسرائيلية على حدود غزة.


لماذا بقيت حماس بعيدة هذه المرة؟

 بحسب واشنطن بوست، باتت المؤسسة الأمنية في إسرائيل تعتبر الجهاد الإسلامي تهديدًا أكبر من حماس، التي تناضل لوقف التأثير المزعزع للاستقرار الذي يمارسه التنظيم المرتبط بإيران في غزة.


أي غضب تختار حماس.. الجهاد أم إسرائيل؟

بحسب يديعوت أحرونوت، تواجه حماس معضلة حادة.. لا تريد تصعيدًا كبيرًا مع إسرائيل يضر بالتحسن المحدود الذي انتزعته للأوضاع المعيشية في غزة عبر الضغط بالحشد الجماهيري على الحدود مع إسرائيل، شاملة تحسن إمدادات الكهرباء، وفتح معبر رفح، والتدفق التجاري، ما حسن صورتها مقارنة بفتح، لكنها تواجه تصميم الجهاد الإسلامي على التصعيد.


حرب الدرونز.. مواجهة إسرائيل وإيران الممتدة عبر الدول | س/ج في دقائق

كيف صنعت جماعة الإخوان أسطورة أحمد ياسين؟ | س/ج في دقائق

انهض واقتل أولًا.. كتاب جديد يكشف أسرار وحدة الاغتيالات في الموساد


للمشاركة لـ فيسبوك

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك