علمانية الهند تتآكل لحساب الهندوس.. كيف يدفع مسلموها الثمن؟ | س/ج في دقائق

علمانية الهند تتآكل لحساب الهندوس.. كيف يدفع مسلموها الثمن؟ | س/ج في دقائق

3 Mar 2020
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

* تعديلات قانون المواطنة في الهند أحدثت شرخًا بين المسلمين والهندوس.. مسلمو الهند رأوا في القانون تحيزًا بعدما خرجوا من تصنيف الأقليات الدينية الوافدة من الدول الثلاث المسموح للاجئين منها بالحصول على الجنسية الهندية.

* احتجاجات مسلمي الهند شملت قطع الطرق الرئيسية، فبادر الهندوس بالتحرك بدلاً عن الدولة.. اندلعت الأحداث الدامية، وسقط عشرات القتلى، معظمهم من المسلمين.

* توقيت الاضطرابات محرج لرئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.. لكن حملته الانتخابية متهم رئيسي بتغيير وجه الهند إلى القومية الهندوسية على حساب العلمانية التي يقرها الدستور.

* الاشتباكات المميتة يمكن أن تتكرر في أجزاء أخرى من البلاد، مع خروج تصريحات من الحزب الحاكم والحكومة اعتبرت متحيزة ضد المسلمين.

س/ج في دقائق


كيف بدأت أزمة مسلمي الهند الأخيرة؟

بدأت أزمة مسلمي الهند الأحدث مع إقرار البرلمان في ديسمبر 2019 تعديلات لقانون المواطنة الصادر منذ 1955. التعديلات قصر حق الحصول على الجنسية الهندية للأقليات الدينية الوافدة من باكستان وبنجلاديش وأفغانستان من الهندوس والسيخ والبوذيين والجينز والفرس والمسيحيين، واستثنت المسلمين.


لماذا تحولت الاحتجاجات إلى العنف؟

في نوفمبر 2019، منحت المحكمة العليا في الهند الهندوس إذنًا ببناء معبد في موقع مسجد بابر، الذي هدمه المتطرفون الهندوس في عام 1992؛ تطور لم يشجع القوميين الهندوس فحسب، بل ساهم أيضًا في زيادة الشعور بعدم الأمان بين مسلمي الهند.


هل أوقفت الدولة التوتر أم زادته اشتعالًا؟

 توقيت اندلاع العنف الطائفي في الهند كان محرجًا  لرئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي كان يستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في زيارته الرسمية الأولى إلى البلاد. صحيح أن ترامب حاول تجنب الحديث عن الأزمة التي أثارت احتجاجات عنيفة طوال زيارته، وقال للصحفيين إنه “سمع بالتعديلات لكن الأمر متروك للهند”، لكنه أكد أيضًا إنه واجه مودي على انفراد بشأن معاملة بلاده للمسلمين، بحسب بولتييكو.


العنف الطائفي في الهند.. مخطط أم وليد اللحظة؟

يقول أشوتوش فرشني، الأستاذ بجامعة براون الأمريكية، إن الاشتباكات المميتة يمكن أن تتكرر في أجزاء أخرى من الهند حيث يتعرض المسلمون للخطر بشكل خاص. يضيف أن الحملة الانتخابية لرئيس الحكومة ناريندرا مودي قبل ولايته الثانية التي بدأت 2019 ركزت بشكل مباشر على إعادة بناء القومية الهندوسية الهندية، عكس ولايته الأولى التي لم يركز في برنامجها إلا على عدد محدود من الأفكار المرتبطة بذلك الملف.


مسلمو الصين في مراكز “إنقاذ الأقليات الريفية المتخلفة والجاهلة والفقيرة” | س/ج في دقائق

ليس اضطهادًا.. لماذا تتجه ألمانيا لحظر صيام الأطفال المسلمين؟ | إنفوجرافيك في دقائق

فى ماليزيا الهادئة.. إرهابي مصري وخلية من الإخوان المسلمين كادت تخدع الجميع | الحكاية في دقائق

رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك