بربروس | قرصان العبيد الذي لا يعتذر عنه العثمانيون | فيديو في دقائق

بربروس | قرصان العبيد الذي لا يعتذر عنه العثمانيون | فيديو في دقائق

11 يونيو 2020
بواسطة فريق دقائق
0 مشاهدة
تركيا
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

“نأمل أن يحقق جنودنا شرقي المتوسط ملاحم بطولية كالتي حققها خير الدين بربروس”، يقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معتبرًا أن المعركة في ليبيا تدور بين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، و”إخوة تركيا” من الأمازيغ والطوارق.. وأحفاد بربروس.

فمن هو خير الدين بربروس الذي يحتفي به العثمانيون مع كل عدوان تركي؟

خير الدين بربروس وشقيقه عروج هما قرصانان عثمانيان امتد نشاطهما في أوائل القرن الـ 16 من طنجة حتى طرابلس.

غزيا الجزائر في 1516، وقاد خير الدين الأسطول العثماني، مستخدمًا 100 سفينة في تحويل البحر المتوسط إلى بركة لصيد الرقيق الأبيض.

البحر المتوسط يشهد على عمليات القرصنة التي أداراها باسم “الجهاد”. وتحت الراية العثمانية، فاق الرقيق الأبيض الذي اختطفاه عدد الأفارقة الذين استعبدهم الأوربيون ونقلوهم إلى العالم الجديد.

وبينما استغل الأوروبيون العبيد الأفارقة في مزارع القطن والقصب، استخدم العثمانيون الرقيق الأبيض في الجنس والتصنيع، وأسكنوهم السجون.

الغرب يشعر اليوم بالخزي من تاريخه في تجارة النخاسة، لكن أردوغان والعثمانيين الجدد يواصلون فخرهم بالأخوين بربروس وتاريخ الاسترقاق الذي خلفاها ورائهما في منطقة المغرب الكبير.

حكاية الأخوان بربروس والرقيق الأبيض في الحقبة العثمانية تجدونه عبر:

فيديو في دقائق

للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك