• الناخبون سجلوا أعلى نسبة مشاركة في تصويت البرلمان الأوروبي منذ 1994، تخلوا عن الأحزاب التقليدية التي سيطرت على مؤسسات أوروبا لعقود، وأوصلوا رسالة بأن على القارة إصلاح الاتحاد إن أرادت البقاء موحدة.

  •  القوميون والشعبيون لم يحققوا الطفرة الضخمة التي كانت متوقعة، لكن نجاحهم لا يمكن تجاهله.

  • في إيطاليا وفرنسا، فاز القوميون. في ألمانيا تراجع ائتلاف ميركل. في بريطانيا، انهار دعم الحزبين التقليديين الكبيرين، المحافظين والعمل، لصالح حزب وليد مؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي.

  • المؤيدون للبقاء داخل أوروبا لا يزالون الأغلبية داخل البرلمان الأوروبي

س/ج في دقائق


القوى التقليدية انكمشت.. كيف تغيرت أوزان الكتل الرئيسية؟

تلقت أحزاب الوسط التقليدية ضربات عنيفة في انتخابات البرلمان الأوروبي.

وخسر الائتلاف الواسع الذي ضم التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين (يسار الوسط – يضم رئيس حكومة إسبانيا بيدرو سانشيز) وحزب الشعب الأوروبي (يمين الوسط – يضم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل) أكثر من 70 مقعدًا، وأغلبية البرلمان الأوروبي بالتبعية.

في المقابل، حصل تحالف الوسط الليبرالي، المتكتل في تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا (ALDE & R)، والذي يضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على 32 مقعدًا، ليضمن دورًا مهمًا في تسمية المسؤولين لشغل مناصب رئيسية في الاتحاد الأوروبي.

وقال غاي فيرهوفشتات، زعيم تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا: “لأول مرة منذ 40 عامًا، لن يكون للحزبين الكلاسيكيين، الاشتراكيين والمحافظين، الأغلبية. من الواضح أننا أمام لحظة تاريخية، إذ سيكون هناك توازن جديد للقوى في البرلمان الأوروبي”.

وما زال حزب الشعب الأوروبي يملك الكتلة النيابية الأكبر، لكن تحالفه مع التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين لم يعد كافيًا؛ إذ بات الطرفان بحاجة إلى دعم الليبراليين والخضر لتأمين الأغلبية.

وحقق تحالف حزب الخضر أقوى أداء له على الإطلاق في الانتخابات الأوروبية، بحصوله على 69 مقعدًا، ارتفاعًا من 50 مقعدًا عام 2014.

معظم مكاسب الحزب حققها في شمال أوروبا، بما في ذلك بريطانيا وإيرلندا وفرنسا وألمانيا، حيث نظم شبابه مسيرات للدعوة إلى العمل السياسي بشأن تغير المناخ.

الفروق بين نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي في 2014 و2019

الفروق بين نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي في 2014 و2019

بين حكايات الأخوين كيبلر وروايات سلافوي كجيجك.. من صنع بؤس العالم؟ | مينا منير

احتجاجات فرنسا.. دليلك لفهم ما يحدث في بلاد الغال

السترات الصفراء .. كيف اتفق اليمين واليسار على الخروج إلى شوارع فرنسا | س/ج في دقائق


دولة بعد دولة، كيف تغيرت خريطة أوروبا؟

   بريطانيا 

حصل حزب بريكست الوليد على 31.71% من الأصوات. وحل حزب الديمقراطيين الليبراليين، المؤيد للبقاء في الاتحاد الأوروبي، ثانيًا، تكبد حزبا المحافظين والعمال، الأكبر تلقيديًا، خسائر فادحة، إذ يتجه الأول نحو الحصول على أقل من 10% من الأصوات، في مؤشر على عدم الرضا المتزايد عن الأحزاب التقليدية.

زعيم حزب بريكست نايجل فاراج، قال إن الحزبين الرئيسيين “يمكن أن يتعلما رسالة مهمة” من النتائج.

س/ج في دقائق: ما البريكست وماذا يحدث في بريطانيا؟

   ألمانيا 

تراجعت نتائج الحزبين الرئيسيين، إذ انخفض حصاد حزب المستشارة أنغيلا ميركل، الحزب الديمقراطي المسيحي، من 35% في 2014 إلى 28%، في حين انخفضت حصة الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي الاجتماعي من 27 إلى 15%.

ألمانيا باتجاه تطبيق ضريبة المساجد. لماذا؟ وكيف تورطت تركيا؟ | س/ج في دقائق

   فرنسا 

 فاز حزب مارين لوبان اليميني بـ23.31% من الأصوات، متغلبًا على تحالف الجمهورية إلى الأمام الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي حصد 22.41%. مع ذلك، تراجعت حصة لوبان قليلًا مقارنة بـ 2014، عندما حصل حزب الجبهة الوطنية على 24.86% من الأصوات.

مكر، يمكر، ماكرون. كيف خدع رئيس فرنسا الجمهور وألبسه البرنيطة | رواية صحفية في دقائق

   إيطاليا 

فاز حزب الرابطة اليميني، بقيادة نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني، بنسبة 34.33% من الأصوات.

مرسوم سالفيني يكافح الهجرة إلى إيطاليا.. لماذا وكيف؟ | س/ج في دقائق

   المجر 

حقق حزب “فيديش” لرئيس الوزراء المجري القومي فيكتور أوربان، فوزًا كبيرًا بـ 52.33%؛ ثلاثة أضعاف الائتلاف الديمقراطي اليساري مجتمعًا، والذي حصل على 16.19% فقط.

   إسبانيا 

إسبانيا خالفت الاتجاه الأوروبي. واصل الحزب الاشتراكي نتائجه القوية بعد الانتخابات العامة في أواخر أبريل/ نيسان، وفاز بنسبة 32.84% من الأصوات. وجاء حزبا يمين الوسط – حزب الشعب (20.13%) وسيودادانوس (12.17%) في المرتبة الثانية والثالثة، بينما حصل حزب فوكس اليميني على 6.2% فقط من الأصوات.

   اليونان 

أطاحت نتائج الانتخابات بالحكومة. رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس قال إنه سيدعو إلى انتخابات مبكرة بعد أداء ضعيف لحزبه في الانتخابات الأوروبية والمحلية.

وفاز حزب المحافظين المعارض “الديمقراطية الجديدة” بنسبة 33.25% من الأصوات، متقدمًا على ائتلاف سيريزا اليساري الراديكالي الحاكم، الذي حصل على على 23.74%.

س/ج في دقائق.. اليونان تخرج من أزمتها الاقتصادية.. كيف؟


بريكست واستقلال اسكتلندا.. كيف تتأثر بريطانيا بالنتائج؟

أظهرت النتائج دعمًا كبيرًا لحزب بريكست المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفور ظهور النتائج، طالب رئيس الحزب نايجل فراج بمقعد في فريق التفاوض حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، باعتباره الأكثر تعبيرًا عن إرادة الناخبين.

لاورا كوينسبيرغ، محررة الشؤون السياسية بي بي سي، تقول إن الحزبين الكبيرين، العمال والمحافظين، تضررا بسبب عدم وضوح توجهاتهما بجلاء بشأن البريكست، معتبرة أن النجاح الأكبر لحزب نايجل فاراج، المؤيد للخروج، ومن بعده أحزاب الديمقراطيين الأحرار، والخضر، وبلايد كامري في ويلز، والوطني الاسكتلندي، وجميعها تدعو إلى النقيض، يعني أن الناخب البريطاني يميل لمن قدموا بديلًا واضحًا دقيقًا، معتبرة أن الفرصة الباقية أمام الحزبين الكبيرين هو ترك العراك على المنطقة الوسطى، وتبني خط أوضح.

في اسكتنلدا، قالت رئيسة الوزراء نيكولا ستورجيون إنها تريد أن تجري اسكتلندا استفتاءً جديدًا على الاستقلال في النصف الثاني من 2021.

وقالت، بعدما حقق الحزب الوطني الاسكتلندي الكبير “نصرًا تاريخيًا” في انتخابات البرلمان الأوروبي: “اسكتلندا ستصوت لصالح الاستقلال. سنصبح دولة مستقلة”، مؤكدة أن “من الواضح بشكل قاطع أن اسكتلندا لا تريد الخروج من الاتحاد الأوروبي”.


هل ترسم إيطاليا الخط الجديد في أوروبا ما بعد البريكست؟

في الفترة التي سبقت الانتخابات، تحدث وزير داخلية إيطاليا ماتيو سالفيني علنًا عن خطته لبناء تحالف يميني أوروبي بهدف إصلاح الاتحاد الأوروبي بشروطه، بدلًا من الرحيل على غرار بريكست.

ويسعى سالفيني، الذي يقود حزب رابطة إيطاليا، إلى تأسيس تحالف يضم 12 حزبًا على الأقل، بقيادته مع الفرنسية مارين لوبان ورئيس الوزراء المجري القومي فيكتور أوربان.

ولا يزال من غير الواضح بالضبط عدد أعضاء البرلمان الأوروبي الذين سيتمكن سالفيني من اجتذابه لتكتله، لكن الأحزاب المؤيدة للاتحاد الأوروبي “بتنوع اتجاهاتها السياسية” تحتفظ بغالبية المقاعد.

ومع أصوات أكثر في البرلمان الأوروبي، من المتوقع أن يدفع الشعبويون والقوميون بقوة نحو قضايا مثل السيطرة على الهجرة والميزانية.

أوراق قطر| تتبع تمويل الدوحة لـ طارق رمضان فكشف شبكة تمويلها للإخوان في أوروبا؟ | س/ج في دقائق


لماذا الاهمام بالبرلمان الأوروبي؟

يتولى البرلمان الأوروبي، المكون من 751 عضوًا، مسؤولية صياغة قوانين الاتحاد، وتمثيل مصالح مواطني الدول الأعضاء.

ويدقق البرلمان الأوروبي مشروعات القوانين التي تقترحها المفوضية الأوروبية، كما ينتخب رئيسها، ويقر ميزانية الاتحاد الأوروبي.


   ملف  بستان الاشتراكية في دقائق


جيش أوروبا المستقل .. أكبر من مجرد فكرة عسكرية .. فهل أوروبا جادة في تأسيسه؟| دقائق.نت

ماذا تكسب أوروبا وماذا تخسر في الحرب التجارية بين واشنطن وبكين؟ | س/ج في دقائق

ليبيا وأخواتها.. هل أظهرت عجز الاتحاد الأوروبي أم قوته؟ وهل يمكن التعويل عليه؟ | س/ج في دقائق


 

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:
اشترك في قناتنا على يوتيوب
شاهد أيضا
المعرفة في دقائق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A">
Twitter