تأسست مدينة ساندي سبرينجز بولاية جورجيا في الولايات المتحدة الأمريكية عام ٢٠٠٥.

خصخصت تلك المدينة كل الخدمات والسلع العامة، ما عدا قوات الشرطة والإطفاء. ليس هذا فحسب، بل إن الخط الساخن لتلقى البلاغات وتحويلها لقوات الشرطة هو الآخر تديره شركة خاصة.

المدينة ذات الـ 100 ألف نسمة، والتي مساحتها قرابة الـ 100 كم مربع، وتحتل المركز السادس بين أكبر مدن جورجيا، يبلغ عدد الموظفين الحكوميين بها ثمانية أفراد فقط، أحدهم رئيس المدينة (city manager)، ولا يوجد لديها مبنى بلدية.

اقرأ أيضا: هل يمكن الجمع بين “التخطيط المركزي” والديمقراطية؟

القطاع الخاص ينوب عن الحكومة بكفاءة

منذ بداية التأسيس، كان النموذج هو إسناد الخدمات للقطاع الخاص حيثما استطاع تقديمها. وعليه، أسندت المدينة إدارة الخدمات للقطاع الخاص، وتقدمت أكثر من شركة للفوز بعقد تقديم الخدمات، فتعاقدت المدينة مع إحداها لتولي تلك المسؤولية.

وعلى الرغم من النجاح الملحوظ في رفع كفاءة الخدمات والوفر الكبير الذي تحقق، إلا أن إدارة المدينة قررت بنهاية التعاقد مع الشركة في 2011 تعزيز التنافسية وخلق حافز أكبر لتطوير الخدمات وتقليل النفقات، فقسمت عقود الخدمات بين عدة شركات مختلفة، ما خلق مزيدًا من الوفر في الميزانية يقدر بسبعة ملايين دولار، وتحسنًا أكبر في الخدمات، بما مكن المدينة من ضخ استثمارات عامة في الثماني سنوات الأولى تقدر بـ 185 مليون دولار.

وتعمل جميع الخدمات بكفاءة وانسيابية، رغم أن المقر الرئيسي للشركة المسؤولة عن إصدار تراخيص الأعمال يقع في انجلترا، ومقر الشركة التي تقوم بأعمال النظافة يقع في سان فرانسيسكو، والشركة المسؤولة عن إدارة خط تلقي البلاغات تقع في نيوجيرسي؛ حيث يعمل خط خاص لخدمة المواطنين على مدار 24 ساعة، و ستجد دائمًا شخصًا على الطرف الآخر يتلقى شكواك، كما لا تتراكم طلبات استصدار التراخيص والتصاريح للمواطنين.

“الحكومة بأصل نظامها، مهما كان شكلها، ليس لوجودها علة إلا الضرورة. فيجب أن يقف سلطانها داخل حدود الضرورة، ولا يتعداه إلى غيره من سلطة الأفراد في دائرة أعمالهم؛ لأن كل حق تضيفه الحكومة إلى ذاتها، إنما تأخذه من حقوق الأفراد. وكل سلطة تسندها إليها، ضغط على حرية الأفراد”. أحمد لطفي السيد.

التأثير الاقتصادي لخصخصة الخدمات

انعكست زيادة الكفاءة في إدارة المدينة وتقديم الخدمات بصورة مباشرة على زيادة النشاط الاقتصادي، وازدادت جاذبية المدينة؛ فالنمو السكاني في السبع سنوات الأخيرة يقدر بـ 13.7%، وفي التقرير النهائي للحساب الختامي للمدينة في 2017، ارتفعت العائدات من إصدار تراخيص البناء بنسبة 21%، بينما ارتفع الإنفاق الحكومي بنسبة 6% لتمويل الأعمال العامة، وحققت المدينة فائضًا في الميزانية.

نجاح تجربة “ساندي سبرينجز” الرائدة جعلها نموذجًا ملهمًا لسكان الولاية، فمنذ 2005 وحتى اليوم، تأسست عشر مدن أخرى في ولاية جورجيا بنفس النموذج.

إلى أي مدى سيصل تأثير هذا النموذج داخل وخارج الولايات المتحدة؟! هذا ما سنراه في الأعوام القليلة المقبلة.

إنفوجرافيك: لماذا نجحت الإمارات وفشلت فنزويلا؟

الإمارات استمرات في الصعود منذ إعلان الدولة، بينما تراجعت فنزويلا

اشترك في قناتنا على يوتيوب

شاهد أيضا

المعرفة في دقائق

Facebook Comments
image_printنسخة مطبوعة
Please follow and like us:

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني‫.

Facebook
Google+
http://daqaeq.net/%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D8%B3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AC%D8%B2-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%AE%D8%B5%D8%AE%D8%B5%D8%AA-%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%87%D8%A7">
Twitter