السلطان قابوس.. مؤسس “الأمة العمانية” الراحل بلا أعداء | بروفايل في دقائق

السلطان قابوس.. مؤسس “الأمة العمانية” الراحل بلا أعداء | بروفايل في دقائق

11 يناير 2020
الشرق الأوسط
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

أعلنت سلطنة عمان عن وفاة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد عن عمر ناهز 79 عاما، بعد نصف قرن على العرش، كأطول حاكم بقى في سدة الحكم بالشرق الأوسط.

السلطان قابوس من سلالة الإمام أحمد بن سعيد، المؤسس الأول لأسرة آل بوسعيد سنة 1744م، الذي ما زالت ذكراه موضع احترام في عمان كمحارب وإداري نجح في توحيد البلاد بعد سنوات من طويلة من الخلافات والحروب الداخلية.

بروفايل في دقائق


   تعليم ديني وعسكري 

ولد السلطان قابوس بن سعيد في مدينة صلالة بمحافظة ظفار في 18 نوفمبر 1940. في سنواته المبكرة درس اللغة العربية ومبادئ الدين على أيدي أساتذة مختصين. درس المرحلة الابتدائية في المدرسة السعيدية بصلالة، وفي سبتمبر 1958 أرسله والده السلطان سعيد بن تيمور إلى إنجلترا حيث واصل تعليمه لعامين في مؤسسة تعليمية خاصة في (سافوك). وفي 1960، التحق بالأكاديمية العسكرية الملكية البريطانية (ساند هيرست) كضابط مرشح، حيث أمضى فيها عامين درس خلالهما العلوم العسكرية وتخرج برتبة ملازم ثان، ثم انضم إلى كتيبة بريطانية عاملة في ألمانيا الغربية.

بعدها، عاد إلى بريطانيا ودرس عامًا في مجال نظم الحكم المحلي، وأكمل دورات تخصصية في شؤون الإدارة. ثم قام بجولة حول العالم استغرقت ثلاثة أشهر، عاد بعدها إلى عمان في 1964، وأقام في مدينة صلالة.

وعلى امتداد السنوات الست التالية تعمق في دراسة الدين الإسلامي، وتاريخ وحضارة عمان دولة وشعبًا على مر العصور.


   تأسيس عمان.. أمة ودولة 

في 1965، اندلعت ثورة ظفار في الجنوب. وفي العام التالي، حاول الثوار اغتيال السلطان سعيد بن تيمور، ومع نهاية عقد الستينيات فرض السلطان سعيد على ولي عهده قابوس الإقامة الجبرية في عمان نتيجة اصطدام أفكاره الحديثة مع سياسات السلطان وعزله للدولة عن العالم الخارجي. وقتها كانت البلاد لا تضم إلا ثلاثة مدارس، وتُدار بقوانين صارمة تحظر الكهرباء وأجهزة الراديو والنظارات الشمسية، لفرض والده سياسة شديدة المحافظة ومعارضته أي نهضة أو تحديث.

الجارديان تقول إن عهد السلطان سعيد بن تيمور “شبيه بالقرون الوسطى”؛ حيث العبودية قانونية، والسفر للخارج محظور.

انتقلت السلطة إلى ابنه قابوس في 23 يوليو 1970م إثر انقلاب أبيض خلعه من الحكم ونصب قابوس سلطانًا بمساعدة المملكة المتحدة.

سمي هذا اليوم بيوم النهضة المباركة، وقتها خطب السلطان قابوس: “كان بالأمس ظلام، ولكن بعون الله غدًا سيشرق الفجر على مسقط وعمان وعلى أهلها”.

وجد السلطان قابوس نفسه على رأس دولة فقيرة ومعزولة تخوض حربًا أهلية مع المتمردين في الجنوب، لكنه نجح في إخضاع التمرد بمزيج من القوة العسكرية التي طلبها من شاه إيران، وتحديث الدولة ببناء الطرق والمستشفيات والمدارس وغيرها من البنى التحتية الحديثة في جميع أنحاء البلاد. كان الجهد ناجحًا بدرجة تصنيف الأمم المتحدة لسلطنة عمان في 2010 في المرتبة الأولى عالميًا من حيث تقدم مؤشر التنمية البشرية على مدار الأربعين عامًا السابقة، متقدمة على الصين.

يقول مارك فاليري، كبير المحاضرين ومدير مركز الدراسات الخليجية بجامعة إكسيتر: “ورث السلطان قابوس أرضًا دون دولة ودون أمة. إنجازه الأكثر أهمية له هو فرض “أمة عمانية كإطار جماعي للانتماء”.

خماسيات فوتيل | الشرق الأوسط لم يعد حيويًا لواشنطن.. لولا مصالح خمس! | س/ج في دقائق


   الاستقرار في الداخل 

أطلق قابوس دستور عمان 1996. أنشأ البرلمان.  منح المواطنين حرية التصويت، لكنه حظر الأحزاب.

حكم عمان بقضبة قوية، فهو السلطان ورئيس الوزراء ووزير الدفاع والمالية والخارجية، وكذلك محافظ البنك المركزي والقائد الأعلى للجيش.

عُرفت عُمان في عهده كوجهة سياحية عالمية. في 1985، أسس أول أوركسترا سيمفونية في بلاده. وفي 2011، افتتح أول دار أوبرا في الخليج العربي.

ولما تحركت الاحتجاجات في المحيط الإقليمي في 2011، تحرك سريعًا بتدابير اجتماعية واقتصادية لمنع أي فرصة لانتقال الشرارة إلى عمان. وعلى عكس بعض نظرائه، لم يواجه صراعات طائفية أو معارك مع المتطرفين الإسلاميين. في عُمان، التي يقطنها حوالي أربعة ملايين نسمة، يعيش المسلمون السنة والشيعة بجانب أبناء طائفة الإباضية التي تنتمي لها أسرة السلطان آل بو سعيد.

الاحتجاجات تشعل العالم فجأة.. هل من نظرية موحدة للتفسير؟ | س/ ج في دقائق


   صديق الجميع 

في منطقة تعج بالطائفية والانقسامات السياسية والتدخل الأجنبي، اختار قابوس سياسة عدم الانحياز. حافظ على صلات بمجموعة واسعة من القوى المتعارضة فيما بينها.

في أكتوبر 1973، أصدر السلطان قابوس مرسومًا بالتبرع بربع رواتب الموظفين لدعم مصر، وأرسل بعثتين طبيتين لمصر، بحسب الهيئة العامة للاستعلامات المصرية. لم ينضم لدول الجامعة العربية التي قررت مقاطعة مصر بعد توقيع اتفاقية السلام مع إسرائيل.

وبعد ثورة الخميني، توصل إلى معادلة مع حكام إيران الجدد تكفل احتفاظ عمان بعلاقات جيدة مع الجمهورية الإسلامية، دون ربطها بتحالفات السلطنة مع القوى الغربية، بحسب نيويورك تايمز.

ورغم علاقاته المميزة “والمبكرة” مع القوى الغربية، أقام قابوس علاقات مع الصين والاتحاد السوفيتي.

وفي 1994، استقبلت عمان إسحاق رابين، لتصبح أول دولة خليجية تفتح أبوابها لرئيس حكومة إسرائيل، ليعزز الخطوة باستقبال شيمون بيريز بعدها بعامين، قبل أن يكررها بنيامين نتنياهو لاحقًا، في 2018.

في 2011، عندما أرسلت السعودية قوات درع الخليج للتعامل مع احتجاجات الشيعة العنيفة في البحرين، رفضت عمان المشاركة. وفي نفس العام، تدخل قابوس لتحرير 3 أمريكيين اعتقلتهم إيران بتهمة التجسس، وفي 2013، استضاف ممثلين أمريكيين وإيرانيين لإجراء محادثات مهدت طريق مفاوضات اتفاق إيران النووي.

لم تنضم عمان لقوات التحالف العربي ضد متمردي الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن المجاور في 2015. بدلاً من ذلك، كان قابوس وسيطًا لإجراء محادثات سرية بين الجانبين في 2018.

في 2016، اختار الحياد عندما أعلنت السعودية ومصر والإمارات والبحرين مقاطعة قطر، متهمة إياها بدعم الإرهاب والتدخل في شؤونها الداخلية، وفي 2017، أرسل برقية عزاء للرئيس السوري بشار الأسد في ضحايا تفجير انتحاري. حينها كان الإقليم والغرب يعتبر الأسد مجرم حرب مشكوك في شرعيته.

كالفين ألين، أستاذ التاريخ المتقاعد في جامعة شيناندواه في فرجينيا، يقول إن أبقى علاقاته مفتوحة للجميع تقريبًا. “أعطى ذلك عُمان دورًا مشابهًا لسويسرا؛ حيث يمكن للخصوم الذين يقاتلون بعضهم البعض في أماكن أخرى الالتقاء بمحادثات هادئة”، بوصف نيويورك تايمز.

صراع الطاولة والشطرنج.. كيف غيَّر مقتل قاسم سليماني قواعد الاشتباك؟ | س/ج في دقائق

س/ج في دقائق: التقارب العربي الإسرائيلي.. هل صار أمرًا واقعًا؟


   الأيام الأخيرة 

مع تقدمه في السن، تزايدت عزلة قابوس. من المعروف أنه كان لديه ثلاث هوايات رئيسية: القراءة والموسيقى واليخوت.

قيل إنه “يقرأ بشراسة”، فضلًا عن عزفه على الموسيقى. ويخته “السعيد” بين أكبر اليخوت في العالم، وكثيرا ما شوهد راسخًا في ميناء مسقط.

بحسب صحيفة الجارديان، فقد أصيب السلطان بسرطان القولون في أيامه الأخيرة، وكان في حالة صحية سيئة في الأشهر الأخيرة وسافر إلى بلجيكا لإجراء فحص طبي في ديسمبر.

ووصف تقرير أصدره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى في ديسمبر 2019 بأنه يعاني من مرض السكري بجانب الإصابة بسرطان القولون.

لم يكن قابوس متزوجًا عندما توفي، فقد تزوج من ابنة عمه له وطلقها عام 1979، ولم يكن لديه أطفال ولم يعلن عن وريثه بشكل علني، وهو تقليد من سلالة آل سعيد الحاكمة، لكنه كتب وصيته في مظروف مغلق فتحه مجلس الأسرة بعد وفاته، ليجدوه قد اختار ابنه عمه هيثم بن طارق آل سعيد سلطانًا جديدًا.


تونس – كندا – أمريكا – إسرائيل – بريطانيا.. العالم في ظل ديمقراطية الشلل | الحكاية في دقائق

إجابة خطأ يا شعب. هل ينفذ “الديمقراطيون” الأوروبيون إرادة الشعوب دائمًا؟ | تايم لاين في دقائق


للمشاركة لـ فيسبوك

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك