بص العصفورة | هل يسهل الساحر بايدن طريق “الثورة الإيرانية” من السعودية إلى المغرب؟ | ترجمة في دقائق

بص العصفورة | هل يسهل الساحر بايدن طريق “الثورة الإيرانية” من السعودية إلى المغرب؟ | ترجمة في دقائق

11 Feb 2021
إسرائيل إيران الخليج السعودية الشرق الأوسط الولايات المتحدة شرق المتوسط مصر
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

المقال الأصلي منشور في واشنطن تايمز: الساحر بايدن يخدع المشاهدين مع المتمردين الحوثيين


عندما يوجهك الساحر للنظر يمينًا، انظر إلى اليسار.. هناك سيبدأ الحدث.

جو بايدن أعلن نيته إعادة تفعيل اتفاق إيران النووي 2015، ثم التحرك من هناك للتفاوض على صفقة أقوى.

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف اشترط أولًا رفع العقوبات الأمريكية، وبينها المتعلقة برعاية الإرهاب.

الكونجرس يتحرك بقوة على منع ذلك. فكرة جيدة. لكن العمل في ملف إيران يجري على الجانب الآخر.. في اليمن.

   انظر يسارًا.. لا تنظر للعصفورة 

بايدن رفع التصنيف الإرهابي عن المتمردين الحوثيين في اليمن.

قال إن القرار “لا يتعلق برؤيته للحوثيين وسلوكهم المشين، بما في ذلك الهجمات على المدنيين وخطف المواطنين الأمريكيين”.

تعهد بـ “الالتزام بمواصلة مساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها ضد المزيد من هجمات الحوثيين”.

لذلك، من المسلم به “حتى من إدارة بايدن نفسها” أن الحوثيين يتصرفون كتنظيم إرهابي، وأن “سلوكهم المشين” يشمل استخدام الأطفال كجنود. لكن إدارة بايدن تخطط لتجاهل ذلك. لماذا؟

انظر يسارًا.

الهدف ليس الحوثيين. إدارة بايدن مقتنعة أن الكونجرس سيحبط أية محاولة لتخفيف العقوبات المفروضة على إيران. لذلك، فإن إحدى الطرق لطمأنة إيران أن الرئيس بايدن جاد بشأن المفاوضات هي رفع مجموعة من العقوبات عن حليف إيراني يوفر قاعدة مهمة ومطلوبة لإيران في منطقة البحر الأحمر.

   كل شيء يبدأ من الخريطة 

خريطة اليمن

إيران في حالة حرب. ليس فقط مع إسرائيل والولايات المتحدة، ولكن مع محيطها الإسلام السني. ومضايقات إيران عبر الخليج كانت عاملًا رئيسيًا في انفتاح دول المنطقة على إسرائيل.

بسيطرتها على اليمن تملك إيران قاعدة على البحر الأحمر في ظهر السعودية تضع فيها قدراتها العسكرية شرق وغرب المملكة، وتفتح طريقًا بريًا عبر الصومال وإريتريا والسودان – مباشرة إلى مصر عبر سيناء، بخلاف المضايقات على الطريق من وإلى قناة السويس.

البحر الأحمر هو أيضا منفذ إسرائيل الوحيد لخليج عدن ثم بحر العرب، طريق تجارتها مع الهند والصين. المنفذ البحري الوحيد للأردن، حيث منطقة التجارة الحرة في إيلات والعقبة مصدر رئيسي لإيرادات التجارة.

إذا لم يكن الأمن وحرية الملاحة لهؤلاء الحلفاء أسبابًا كافية لقلق الولايات المتحدة بشأن إيران عند نقطة الاختناق في مضيق باب المندب، ففكر في معسكر ليمونييه، قاعدة الاستطلاعات البحرية الأمريكية، الذي يقع مباشرة مقابل اليمن قبالة جيبوتي، وهو القاعدة العسكرية الأمريكية الدائمة الوحيدة في أفريقيا.

   إلى شمال أفريقيا وما بعدها 

خريطة اليمن 2

الخريطة مفيدة هنا أيضًا.

الدول الساحلية الواقعة شمال المتوسط ​​كلها أعضاء في الناتو. وتواجهها، على طول ساحل شمال أفريقيا، دول إسلامية سنية، وجميعها باستثناء ليبيا شركاء في حوار الناتو المتوسطي. يساعد هذا الترتيب في الحفاظ على استقرار البحر المتوسط ​​وخلوه من التوتر.

إحدى طرق إرباك الاستقرار في شمال أفريقيا تتمثل في زعزعته في البلدان التي تحتها، وهي أقل استقرارًا، مثل تشاد ومالي والصومال وإريتريا والسودان والنيجر. كلها أهداف للساعين إلى عدم الاستقرار، ومنهم إيران.

تساعد الولايات المتحدة تلك الحكومات بشكل أكثر فعالية في السيطرة على أراضيها وحدودها، بما يقلل من احتمالية الجهاد العابر للحدود. فهم بالتأكيد أهداف للجهاد السني بقدر ما هم أهداف لإيران،

إيران تضح أموالا لدعم حماس السنية والقاعدة وداعش وبوكو حرام والشباب وغيرها. وما يسعى إليه الجهاديون السنة هو عدم الاستقرار والفوضى ومعاداة أمريكا ومعاداة إسرائيل ومعاداة الغرب والمسيحية – وهو ما تسعى إليه إيران.

هدف وزارة الخارجية الأمريكية، بحسب بيانها الرسمي، هو “تسوية تفاوضية تنهي الحرب ومعاناة الشعب اليمني”.

لكن الحرب التي أذكتها إيران لأغراض إيران ضد خصوم إيران تترك الشعب اليمني دون قدرة على التفاوض على أي شيء. لن يغير تلك الحقيقة تصنيفُ الحوثيين إرهابيين أو عدم تصنيفهم.


رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك