خدعة السيلوليت | أروى جودة تقول إنه “أمر طبيعي” .. فهل هو طبيعي فعلا؟ | س/ج في دقائق

خدعة السيلوليت | أروى جودة تقول إنه “أمر طبيعي” .. فهل هو طبيعي فعلا؟ | س/ج في دقائق

18 Oct 2021
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

الممثلة المصرية أروى جودة تظهر في صور من مهرجان الجونة بينما تبدو علامات السيلوليت ( السيلويت كما ظهر عبر منصات السوشال ميديا ).

وفق الإحصاءات، أروى جودة لم تكن إلا واحدة من 90% من النساء على الأقل اللاتي تظهر عليهن علامات السيلوليت. لكن أغلب الفنانات يحرصن على التخلص منها، إما علاجيًا أو في الصور على الأقل عبر فلاتر برامج الصور. بررت أروى جودة ذلك بقولها:  “أمر طبيعي.. مش فارق معايا”!

فهل السيلوليت “طبيعي فعلاً”؟ وهل أروى جودة أول من خرجت بتصريح “الطبيعية”؟ ومتى وكيف أصبح مادة للجدل الاجتماعي؟

س/ج في دقائق


ما هو السيلوليت أصلًا؟ وهل يشكل خطرًا على الصحة؟

“تكتل دهني” يظهر في مناطق الفخذين والمؤخرة والبطن والذراعين، ويبدو معها الجلد مجعدًا غير مشدود مثل باقي أجزاء الجسم.

شكل السيلوليت

شكل السيلوليت

هو مشكلة جمالية فقط ولا يُمثل وجوده أي خطورة على الصحة. كما لا يعتبر مؤشرًا على معاناة صاحبه من أي مرض.

لا يرتبط كذلك بمدى رشاقة الجسم، فهو يظهر في كثير من البشر بغض النظر عن مدى النحافة أو السمنة.

وحتى الآن لا نعرف أسبابًا محددة لظهوره. فقط بعض التكهنات ربطتها بالاستعداد الوراثي أو التغذية الخاطئة أو تلوث الجو، لكن لا سبب موثوقا حتى الآن.


لماذا يظهر السيلوليت عند النساء أكثر من الرجال؟

بحسب خبراء التجميل، 90% من النساء لديهن درجات مختلفة من السيلوليت.

كلما اقتربت المرأة من سن انقطاع الدورة الشهرية تنخفض نسبة الأستروجين، بما يؤدي لتضخم الخلايا الدهنية الكائنة تحت الجلد، لتصبح رواسب الدهون أكثر وضوحًا مقارنةً بالرجال.

يلعب اختلاف تركيب النسيج الجلدي للمرأة عن الرجل دورًا في التباين.

صحيح أن الجلد عند البشر جميعًا يتكون من 4 أنسجة رئيسية، هي: النسيج الطلائي، النسيج الضام، النسيج العضلي، النسيج العصبي.

لكن الاختلاف عند النساء أن طبقة الدهون تتكتّل عموديًّا أسفل النسيج الضام بخلاف الرجال الذين تتوزع الدهون عندهم بشكل أفقي أكثر، ما يجعل إصابتهم بـ”تكتلات دهنية” أكثر صعوبة.

توزيع الدهون بين النساء والرجال

توزيع الدهون بين النساء والرجال


هل يوجد علاج؟

تبيع الصيدليات عشرات المستحضرات التي تدعي قُدرتها على التخلص من السيلوليت.

كما تُعلن مراكز التجميل عن امتلاكها أنظمة تقشير بالليزر تستطيع إزالته.

لكن كل هذا غير مؤكد ولم تثبت فعاليته في القضاء علىيه بشكلٍ تام.


هل هو مشكلة أصلًا؟

لا. لا يُشكل أي خطرٍ على الصحة، يظهر عند أغلب النساء يعانين منه، وتقريبًا لا يوجد منه علاج. على العكس يعتبره ماكس لافونتان، كبير الباحثين في المعهد الفرنسي للبحوث الصحية والطبية “مخزونًا مفيدًا من الطاقة في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية”.

لكن اعتباره مشكلة ظهر اجتماعيًا في المقام الأول من فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية تحديدًا.

باريس صدّرت حلم “العود الفرنساوي” إلى العالم بأسره، وأصبحت مقاييس الجمال الفرنسية؛ القوام النحيل، الطول المناسب، الوجه الشاحب، الجلد المشدود، مقاييس نحدّد نسب جمال النساء وفقًا لها حتى الآن.


كيف تطورت النظرة إلى السيلوليت تاريخيًا؟


هل أروى جودة أول ممثلة تخوض “تحدي السيلوليت”؟

لا. عكس الشائع، لم تخجل العديد من نجمات هوليوود من الظهور في الاحتفالات بالسيلوليت. بعضهن نشرنها على السوشال ميديا لدعم حق النساء في احترام طبيعة أجسادهن مهما كانت.

نجمات ظهرن بالسيلوليت
Infogram

هل هناك مصادر إضافية لمزيد من المعرفة؟

4 أسباب تجعل السيلوليت أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال

السيلوليت ليس حقيقيا، هكذا تم اختراعه

مشاهير يحتضنون السيلوليت

السيلوليت كذبة

تاريخ السيلوليت

رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك