Cuties | كم خسرت نتفليكس بسبب فيلم كيوتيز ؟ | إنفوجرافيك في دقائق

Cuties | كم خسرت نتفليكس بسبب فيلم كيوتيز ؟ | إنفوجرافيك في دقائق

17 سبتمبر 2020
بواسطة فريق دقائق
سينما عالمية
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

وجه فيلم كيوتيز ضربة موجعة إلى شركة نتفليكس. ليس فقط في ما يخص السمعة، بل قيمتها السوقية، بعد اتهامات منتقدي الفيلم للمنصة بالترويج للبيدوفيليا.

الأزمة بدأت مع البوستر الدعائي للفيلم الشهر الماضي. اعتذرت نتفليكس في 20 أغسطس؛ باعتباره “مخالفًا للهدف الذي كانت تريده”.

الاعتذار ساعد أسهم نتفليكس على الصعود، لكنها عاودت الهبوط عندما أعلنت الشركة الاستمرار في خطة عرض فيلم Cuties في موعده.

الأمر تطور لحملات تطالب بمقاطعة نتفليكس والتحقيق الفيدرالي معها بتهمة الاستغلال الجنسي للأطفال.

فكم خسرت نتفليكس بسبب الفيلم؟

إنفوجرافيك في دقائق

في 10 يوليو 2020، كانت قيمة سهم نتفليكس 548 دولارًا. في شهر واحد، مرت أسعار الأسهم بزلزال ارتفاع وانخفاض.

وصل الانخفاض يوم عرض الفيلم إلى 480 دولارًا بعد يوم واحد من عرض الفيلم. واستمر الانخفاض إلى 476 دولارًا في 14 سبتمبر.

في المعتاد، لا تزيد نسبة من يقررون إلغاء اشتراكهم في نتفليكس عن 4.9%، وهو ما كان المعدل المقبول في 2019 نتيجة دخول خدمات ستريمنج منافسة، مثل ديزني بلس وأبل تي في.

ومع حالة الإغلاق في العديد من الدول بسبب فيروس كورونا، كانت التوقعات تشير لتراجع نسبة إلغاء الاشتراكات نتيجة بقاء الناس في المنازل لفترات طويلة.

لكن جاء فيلم Cuties ليسبب حملة مقاطعة وإلغاء اشتراكات.. شركة YipitData صرحت لفوكس نيوز أن نسبة إلغاء الاشتراكات “ضخمة أكبر من السنوات الماضي بكثير” مع توقعات باستمرار الحملة لفترة قادمة، لكن الشركة كشفت النسبة لـ “فارايتي” لاحقًا.. المفاجأة أنها وصلت إلى 800%.

كل هذه الأرقام تمثل ضربة مالية لنتفليكس التي كانت أعلنت زيادة ميزانيتها الانتاجية إلى 13.5 مليار دولار لمنافسة ديزني وغيرها من منصات الستريمنج.

للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك