سلالة كيم | من يحكم كوريا الشمالية بعد كيم جونج أون ؟ | إنفوجرافيك في دقائق

سلالة كيم | من يحكم كوريا الشمالية بعد كيم جونج أون ؟ | إنفوجرافيك في دقائق

26 أغسطس 2020
بواسطة فريق دقائق
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

بين فترة وأخرى تظهر شائعات حول صحة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون تشكك في أنه هو من يدير البلاد.

ومع كل شائعة جديدة تظهر التساؤلات حول نظام الحكم في سلالة كيم جونج أون ومن سيخلفه.

وما إذا كانت شقيقته كيم يو جونج، ستكون أول امرأة تحكم كوريا الشمالية أم أن لها منافسين.

ولماذا عائلة كيم تحديدا هي من يحكم البلاد؟

إنفوجرافيك في دقائق

في كوريا الشمالية ينظر لعائلة كيم وكأنهم ملوك من القرون الوسطى أو حتى أنصاف آلهة.

السبب في ذلك ليس فقط استحواذهم على الحكم المطلق، بل أيضا لكون مؤسس الأسرة كيم إيل سونج استحوذ على الحكم في 1948 وجعل التقويم الرسمي في البلاد يبدأ بالسنة التي ولد هو فيها عام 1912.

تقول الدعاية الرسمية إن السلالة تعود أصولها إلى جبل بايكدو المقدس الذي تروي الأساطير الشعبية أنه مكان مولد دانجون أول من أسس مملكة كورية في التاريخ قبل حوالي 2000 عام قبل الميلاد ويعرف بأنه حفيد السماء.

دانجون رغم شهرته الشعبية لكن لا أدلة تاريخية على وجوده.

المثير هنا أن الوثائق التاريخية تفيد بأن جد كيم جونج أون كان من مواليد الاتحاد السوفيتي.

مع شائعة دخول كيم جونج أون في غيبوبة تصاعدت التساؤلات عن الوريث المحتمل للحكم، كون أبناء الزعيم الكوري نفسه مازالوا أطفالًا.

هنا ظهر اسمان على الساحة:

كيم يو جونج: شقيقة زعيم كوريا الشمالية، والتي يعتبرها البعض أكثر تشددًا من شقيقها، كونها صاحبة قرار قطع الاتصالات مع كوريا الجنوبية في يونيو 2020.

كيم بيونج إيل: عم الزعيم الحالي لكوريا الشمالية.

يعزز اسهمه كونه أخر الرجال البالغين من سلالة كيم الذين عملوا في مناصب سياسية أو دبلوماسية، لكن ما قد يعيق وصوله للحكم أنه خسر فرصته في السلطة أصلًا منذ انتقال السلطة لسلالة أخيه والد الزعيم الحالي.

للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك