ليسوا معادين للقاحات.. لماذا لن يقبل الناس على لقاح كورونا الجديد سريعًا؟ | إنفوجرافيك في دقائق

ليسوا معادين للقاحات.. لماذا لن يقبل الناس على لقاح كورونا الجديد سريعًا؟ | إنفوجرافيك في دقائق

15 Nov 2020
بواسطة فريق دقائق
كورونا
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

رغم الأخبار عن قرب صدور لقاح كورونا الجديد، كشفت إحصائية أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي بالتعاون مع مركز إبسوس في 15 دولة، انخفاضًا ملحوظًا في رغبة العديدين من الناس في الحصول على اللقاح عن المعدلات التي كانت موجودة في أغسطس 2020.

أغلب المشاركين فضلوا الانتظار حتى لو صدر فعلًا؛ بعضهم لثلاثة أشهر، والبعض لعام كامل.

أهم الأسباب التردد في الحصول على اللقاح لم تكن الحركة المعادية للقاحات عمومًا Antivaxxers (المزيد من التفاصيل عن الحركة هنا) بل المخاوف من التسرع في إصدار اللقاح قبل التأكد من آثاره الجانبية. التفاصيل عبر:

إنفوجرافيك في دقائق

بحسب الدراسة، انخفض متوسط الثقة العام بين البالغين في لقاح فيروس كورونا من أغسطس إلى أكتوبر 2020، حتى مع الأخبار عن قرب صدور اللقاح.

أغلب المشاركين قالوا إنهم سيفضلون الانتظار خلال العام الأول لتناول اللقاح.

لكن بعضهم لا يمانع في تناول اللقاح خلال الأشهر الثلاثة الأولى من صدوره.

أكبر أسباب التردد كانت المخاوف من الأثار الجانبية المترتبة على اللقاح، وسط مخاوف من أن الجهات المسؤولة سرعت التجارب أكثر من اللازم دون التأكد الكامل من عواقبها.

وقال حوالي ربع المشاركين إن نسبة إصابتهم بفيروس كورونا ضعيفة في كل الأحوال.

أما مؤيدو حركة antivaxxer المعادين لتناول اللقاحات والتطعيمات عمومًا فلم تتخط نسبتهم الـ10%.

للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك