هل خسر الاقتصاد الأمريكي ثلث قيمته خلال أزمة كورونا؟ | إنفوجرافيك في دقائق

هل خسر الاقتصاد الأمريكي ثلث قيمته خلال أزمة كورونا؟ | إنفوجرافيك في دقائق

24 أغسطس 2020
بواسطة فريق دقائق
الولايات المتحدة
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

“خسارة الاقتصاد الأمريكي 32.9% من قيمته” عنوان كررته المواقع الاخبارية الأمريكية المناهضة لدونالد ترامب باعتبارها ضربة للرئيس الساعي لإعادة الانتخاب.

الرقم يشير إلى ما أصدره مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي (BEA) في التقرير الاقتصادي ربع السنوي، وهو لا يعبر عن حقيقة الوضع. الرقم الحقيقي يعادل 9.5%، وهو رقم كبير في حد ذاته. لكن

القيمة المذكورة في تقرير مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي تخص فقط الربع الثاني من  2020، علمًا بأن المؤشر يتم حسابه سنويًا.

إنفوجرافيك في دقائق

خسائر الاقتصاد الأمريكي وفق المؤشر تصل إلى نحو 9.5% وليس الثلث.

مع ذلك روجت وسائل إعلام معارضة لترامب لكون الرقم يخص العام كله وقارنته بأكبر الخسائر الاقتصادية في التاريخ الأمريكي، تحديدًا بالأزمة المالية 2008 والكساد الكبير 1929.

أسباب تراجع الاقتصاد الأمريكي، كانت في الأساس بسبب تفشي فيروس كورونا.

من جهة، زاد الإنفاق الحكومي 11% نتيجة لحزم المساعدات التي تدفعها الحكومة للمتضررين من إغلاق الاقتصاد، والتي تعادل 600 مليون دولار أسبوعيًا.

إغلاق الاقتصاد في الربع الثاني تحديدًا نتج عنه انخفاض الواردات والصادرات؛ أي العجز في الميزان التجاري.

أما الأفراد فأصبحوا يملكون المال السائل “الكاش” لكن الإنفاق الاستهلاكي انخفض بسبب انخفاض أوجه الإنفاق؛ فلا يوجد دافع لشراء منتجات خدمية أو ترفيهية أو الذهاب لعطلات.. وبالتالي حدث جمود يتعلق بالمال الذي لا يجري إنفاق إلا للضرورة.

خطر انهيار ثلث الاقتصاد الأمريكي ليس حقيقيًا، لكن الأرقام التي تم الكشف عنها لا تعطي أملًا في تحسن سريع في الربع الثالث، كما أن رقم 9.5% يعني خسارة أكبر من التي سجلها الاقتصاد الأمريكي في يونيو 2009، جراء الأزمة الاقتصادية العالمية وبلغت وقتها 3.9%.

للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك