اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل.. لماذا هو تاريخي؟ وما الخطوة التالية؟ | س/ج في دقائق

اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل.. لماذا هو تاريخي؟ وما الخطوة التالية؟ | س/ج في دقائق

13 Aug 2020
إسرائيل الخليج الشرق الأوسط
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس 13 أغسطس 2020، اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات، قائلًا إنهما اتفقتا على “التطبيع الكامل للعلاقات” فيما وصفه بـ “اختراق ضخم بين صديقين عظيمين للولايات المتحدة”.

س/ج في دقائق


كيف تم التوصل إلى إعلان اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل ؟

مسؤولو البيت الأبيض قالوا إن اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل كان نتاج مناقشات مطولة بين إسرائيل والإمارات والولايات المتحدة تسارعت في الآونة الأخيرة.

الخميس، وبعد اتصال ثلاثي جمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، أصدرت الأطراف بيانًا ثلاثيًا لإعلان اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل يشمل التطبيع الكامل للعلاقات.

البيان قال إن “الاختراق الدبلوماسي” جاء بناء على “طلب الرئيس ترامب”، لكن أسوشيتد برس أضافت أن قائمة الوسطاء الأمريكيين الرئيسيين شملت كبير مستشاري الرئيس وصهره جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص للشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان.

التقارب العربي الإسرائيلي.. هل صار أمرًا واقعًا؟ | س/ج في دقائق


كيف تطورت العلاقة بين البلدين إلى تلك النقطة؟

تشكلت الإمارات في 1971، وككل الجيران حينها، لم تعترف بإسرائيل بسبب احتلالها لأراضي الفلسطينيين. المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قال حين وافق على قطع النفط عن الولايات المتحدة بسبب دعمها العسكري لإسرائيل في حرب 1973: “النفط العربي ليس أغلى من الدم العربي”.

مع مرور الوقت، حافظت الإمارات على موقفها بأن تسمح إسرائيل أولًا بإقامة دولة فلسطينية على الأرض التي احتلتها في حرب 1967.

لكن في السنوات الأخيرة، نمت العلاقات بين دول الخليج وإسرائيل بهدوء. يرجع ذلك جزئيًا إلى العداء المشترك لإيران وحزب الله، وتشارك عدم الثقة في التنظيمات الإسلامية مثل الإخوان وحركة وحماس التي تسيطر على قطاع غزة.

لكن لا يزال من غير الواضح ما الذي دفع إسرائيل والإمارات للإعلان الآن.

في يونيو، حذر سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبي في مقال رأي لصحيفة إسرائيلية من أن خطط إسرائيل لضم غور الأردن وأجزاء أخرى من الضفة الغربية المحتلة من شأنه أن “يقلب” جهود إسرائيل لتحسين العلاقات مع دول الجوار.

باكس أميريكانا: كيف استلهم قادة كامب ديفيد السلام الروماني؟ وماذا ينقص التجربة؟ | مينا منير


ماذا بعد البيان الثلاثي.. ما الخطوة المقبلة؟

من المتوقع أن يجتمع وفود من إسرائيل والإمارات في الأسابيع المقبلة “لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالاستثمار، والسياحة، والرحلات الجوية المباشرة، والأمن، والاتصالات، والتكنولوجيا، والطاقة، والرعاية الصحية، والثقافة، والبيئة، وإنشاء سفارات متبادلة، وغيرها من مجالات المنفعة المتبادلة، بوصف البيان.

البيان أضاف أن “فتح العلاقات المباشرة بين اثنين من أكثر المجتمعات ديناميكية في الشرق الأوسط والاقتصادات المتقدمة سيغير المنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وإقامة علاقات أوثق بين البشر”.

40 عامًا من معاهدة السلام.. ماذا واجه السادات؟ وماذا جنت لمصر؟ | س/ج في دقائق


ما تأثير الاتفاق على الشرق الأوسط ككل؟

أولى تأثيرات اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل يتعلق بإلزام إسرائيل بتعليق إعلان السيادة على المناطق المحددة في رؤية ترامب للسلام. وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش ركز على ذلك الأثر. قال إن الخطوة وجهت “ضربة قاضية” لتحركات إسرائيل لضم الأراضي الفلسطينية.

وقالت إسرائيل والإمارات إنهما ستواصلان جهودهما “للتوصل إلى حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.

البيان أضاف أن الاختراق الدبلوماسي التاريخي سيعزز السلام في الشرق الأوسط، واعتبره دليلًا على الدبلوماسية الجريئة ورؤية القادة الثلاثة وشجاعة الإمارات وإسرائيل لرسم مسار جديد يطلق الإمكانات الهائلة في الشرق الأوسط، ويعزز قدرة أطرافه الثلاثة على تواجه مواجهة العديد من التحديات المشتركة.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل باعتباره اتفاقًا يجمع اثنتين من أكثر دول العالم تقدمًا تكنولوجيًا، ويعكس رؤيتهما الإقليمية المشتركة لمنطقة متكاملة اقتصاديًا، كما يوضح التزامهما بمواجهة التهديدات المشتركة، كدول صغيرة – لكنها قوية.

ورشة البحرين.. هل الرخاء الاقتصادي الطريق الأفضل نحو السلام؟ | س/ج في دقائق


هل تمتد الخطوة إلى دول أخرى؟

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قارن الاتفاقية بمعاهدات السلام التي أبرمتها إسرائيل قبل عقود مع مصر والأردن. وقال إن اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات يحمل إمكانات مماثلة ووعد بيوم أفضل للمنطقة بأسرها.

ترامب قال بدوره إنه يتوقع من دول أخرى أن تحذو حذو الإمارات في هذا الجهد للتعاون مع إسرائيل في المستقبل. وأكد ترامب أن النقاشات مفتوحة بالفعل مع دول أخرى. لذا، من المحتمل أن تتسع الخطوة لتضم دولًا أخرى.

وتعهدت إسرائيل بتركيز جهودها الآن على توسيع العلاقات مع الدول الأخرى في المنطقة والعالم الإسلامي.

هل صار السلام بين السعودية – إسرائيل ضرورة لتوازن الشرق الأوسط؟ | س/ج في دقائق


ماذا تستفيد إسرائيل؟ وماذا يستفيد ترامب؟

يمنح الاتفاق نتنياهو دفعة داخلية في وقت تعاني فيه الحكومة الائتلافية الإسرائيلية المهتزة من الاقتتال الداخلي، وتواجه احتمال إجراء انتخابات مبكرة في الأشهر المقبلة.

وانخفضت شعبية نتنياهو بشكل حاد مع تفشي فيروس كورونا الجديد في إسرائيل والبطالة المتزايدة نتيجة لإجراءات الإغلاق السابقة.

نتنياهو مع ذلك يخاطر بالانتقادات داخل حزب الليكود المتشدد الذي ينتمي إليه، والذي أيد أعضاؤه بشدة ضم الضفة الغربية. لكنه يراهن على ما يبدو على أن أعضاء الليكود – وحركة المستوطنين الصغيرة ولكن المؤثرة – سيوافقون على أن اتفاقية السلام توفر فوائد أكثر من الضم الأحادي.

اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل يقدم كذلك إنجازًا دبلوماسيًا ثمينًا لترامب قبل الانتخابات الأمريكية.

مرشح الديمقراط جو بايدن كان قد أعلن أنه سيعارض أي تحركات من جانب إسرائيل لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط من جانب واحد وضم الأراضي التي يطالب الفلسطينيون بأحقيتهم بها.

ضم الضفة الغربية.. لماذا أجلت إسرائيل تدمير السلطة الفلسطينية؟| س/ج في دقائق


للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك