طبخة الـ 500 عام.. أزمة لبنان الأضخم من انهيار الاقتصاد وانفجار بيروت | فيديو في دقائق

طبخة الـ 500 عام.. أزمة لبنان الأضخم من انهيار الاقتصاد وانفجار بيروت | فيديو في دقائق

6 أغسطس 2020
بواسطة فريق دقائق
1 مشاهدة
لبنان
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

احتل العثمانيون جبل لبنان في 1516 حين كان يقتصر على الدروز والموارنة. قسموه إلى منطقتين: جنوب يحكمه درزي، وشمال يحكمه مسيحي ماروني، لتشتعل الحرب الأهلية بين الدروز والموارنة.

ألغى العثمانيون التقسيم وأسسوا المتصرفية فيما عرف بـ لبنان الصغير، لكن ثنائية الموارنة والدروز استمرت، حتى اضطر الأتراك للانسحاب بعد هزائم الحرب العالمية الأولى. ليؤسس اتفاق سايكس بيكو لبنان الكبير الذي ضم الساحل والبقاع وطرابلس والجنوب وسهل عكار إلى متصرفية لبنان، ويضيف إلى الخلطة اللبنانية ثنائية السنة والشيعة.

تغيرت التركيبة السكانية مجددًا بعد هزيمة 1948 التي نزح معها 100 ألف لاجئ فلسطيني إلى لبنان.

ظهرت الموجة العروبية فتضاعف التوتر في لبنان. المسلمون نفذوا تمردًا مسلحًا في 1958 للمطالبة بالانضمام للوحدة المصرية السورية، ليطلب لبنان دعمًا عسكريًا أمريكيًا، ويعلن العروبيون التمرد على كميل شمعون حتى اختيار العسكري فؤاد شهاب لخلافته بعد مشاورات عبد الناصر و أيزنهاور.

بعد هزيمة 1967، قادت التنظيمات الفلسطينية العمليات ضد إسرائيل من مخيمات لبنان، حاولت الدولة اللبنانية منعهم فاندلعت مواجهات مسلحة، حتى اتفاق القاهرة الذي شرعن أنشطة الفصائل.

لم يحتمل اللبنانيون كل هذا التغيير الذي غير التركيبة السكانية لصالح المسلمين، فاشتعلت الحرب الأهلية 1975.

 في 1989، توصل الفرقاء لاتفاق الطائف، الذي أنهى الحرب الأهلية، لكنه أبقى سلاح حزب الله.

وفي 2005، اغتيل رئيس وزراء لبنان وعراب اتفاق الطائف رفيق الحريري، لتوجه أصابع الاتهام إلى حزب الله، ويعود الصراع الصامت إلى السطح، ويشتعل “السلم الأهلي البارد” الذي أعقب الاتفاق.

فيديو في دقائق

للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك