خيانة الخميني الأولى بدأت بصورة ولم تتوقف بعدها . ٤٠ عاما على الثورة الإيرانية | س/ج في دقائق

خيانة الخميني الأولى بدأت بصورة ولم تتوقف بعدها . ٤٠ عاما على الثورة الإيرانية | س/ج في دقائق

12 Feb 2019
إيران
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

إيران تحيي ذكرى ثورتها الخمينية، بعد أربعين عامًا من عودة روح الله الخميني من باريس إلى طهران، محملًا بأحلام شعب رأى فيه المخلص المنتظر، فوعد بغد أفضل، لم يستفض في تحديد معالمه.

الخارجية الأمريكية تصفها بـ “40 عامًا من الفشل”، وتتهم الخميني بنقض الوعود التي قطعها للشعب، وبينها العدالة والحرية والرخاء.

البحث عن وعود واضحة للخميني تتجاوز تصريحات ثورية لزعيم عاد من منفاه ليجد نفسه محاطًا بالملايين من أنصاره ليس سهلًا؛ فالرجل، وفق مازيار غيابي، المحاضر في التاريخ الإيراني الحديث في جامعة أكسفورد، كان يتبع أسلوبًا غامضًا.

نادرًا ما تعهد بمطالب محددة، لكنه وافق غالبًا على النظر في التغييرات المطلوبة لو كانت في صالح النظام السياسي الجديد. في كثير من الأحيان أدى هذا إلى تبني سياسات لم تكن بالضرورة متوافقة مع ما يتوقعه المرء من سياسي إسلامي أو رجل دين

فبماذا وعد الخميني؟ وماذا تحقق من وعوده في 40 عامًا؟ س/ج في دقائق








ليس الحجاب فقط.. المرأة الإيرانية قبل ثورة الخميني | الحكاية في دقائق


 

 

 

 

رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك