ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل .. هل فتح انفجار بيروت باب السلام ؟ | س/ج في دقائق

ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل .. هل فتح انفجار بيروت باب السلام ؟ | س/ج في دقائق

20 Aug 2020
إسرائيل لبنان
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

تزامن ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان، وتشكيل خريطة شبه نهائية لوضع الحدود البحرية وحقول الغاز في شرق المتوسط، مع انفجار بيروت الذي أدى إلى خسائر مليارية لاقتصاد منهار أساسا، مع اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل.

ما أثار عدة تساؤلات: هل يكون ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل طوق النجاة للاقتصاد اللبناني؟

وهل يمهد لاتفاقية سلام بين البلدين؟

س/ج في دقائق


لماذا تعثر ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل تاريخيًا؟

تاريخيًا، يغيب اليقين حول أين ينتهي لبنان بالضبط وتبدأ إسرائيل. يدور الحديث حول 3 خطوط:

  • الحدود الدولية – 1923.

  • خط الهدنة – 1949.

  • الخط الأزرق: خط الانسحاب الإسرائيلي من لبنان – 2000.

المزيد في هذه النقطة: في غياب الوثائق التاريخية.. خلاف على 13 نقطة حدودية

عندما وقّع لبنان هدنة 1949 مع إسرائيل، اتفقا على حدود توافق الحدود الدولية 1923.

لكن، عندما انسحبت إسرائيل من لبنان عام 2000، أوكلت للأمم المتحدة مهمة رسم الحدود، ليجد رسامو الخرائط صعوبة في تحديد الخط الفاصل بين البلدين استنادا لخط 1923/1949، حيث جرى ترسيم الحدود في 1923 بواسطة أعمدة حجرية متباعدة على نطاق واسع ومتصلة بخطوط برية، دون أي نهر أو تضاريس تصور بوضوح سير الخطوط.

فشل الرسامون في العثور على ترسيم الحدود المحدث لعام 1950، بعدما اختفت المحفوظات من مقري الأمم المتحدة؛ الرئيسي في نيويورك والمحلي في القدس، بينما لم يملك لبنان وإسرائيل أي نسخة أخرى، لتبدأ الخلافات، خصوصًا على الامتدادات الشرقية للخط بالقرب من بلدة المطلة الإسرائيلية.

لو حُسم الأمر لصالح لبنان، لكان من شأنه أن يقسم مستوطنة “مسغاف عام” الإسرائيلية.

قبل الجانبان خطًا قريبًا من خط 1923/1949، فيما يعرف بالخط الأزرق، الذي يمر عبر مناطق يهيمن عليها حزب الله، الذي ظل يقتحم الخط حتى 2006 لخطف جنود إسرائيليين باعتبارهم يحتلون أراضي لبنانية.

امتد الخط الأزرق أيضًا على طول مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل. فوجد حزب الله ذريعة لإدامة مكانته كقوة مقاومة، معتبرًا أن جزءًا من الجولان – مزارع شبعا- أرضًا لبنانية محتلة.

الخط الأزرق يفصل بين لبنان وإسرائيل بأكثر من 200 نقطة. بينها 13 نقطة ينازع عليها لبنان.

الأخطر في التخلف عن حل مشكلة ترسيم الحدود البرية، والأهم في سياق هذا التقرير، أنها تسببت في أزمة لدى ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، حول تبعية المنطقة التي تظهرها الخريطة التالية:

ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

ويقول لبنان إن المربعين 8 و9 في المياه المتنازع عليها يقعان في منطقته الاقتصادية الخالصة.


لماذا تصاعدت أهمية ترسيم الحدود؟ وما علاقتها بثروات شرق المتوسط؟

على مدار العقد الماضي، شهد شرق المتوسط ثورة غاز بعدما أدت اكتشافات الغاز البحرية الكبيرة إلى تحويل دول مشاطئة – لا سيما إسرائيل ومصر وربما قبرص – إلى لاعبين مهمين محتملين في سوق الغاز الأوروبي.

أدى ذلك إلى إطلاق منتدى غاز شرق المتوسط ​​في القاهرة لتسهيل التعاون بين الأعضاء: قبرص ومصر واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين، بدعم أمريكي.

لكن لبنان تخلف عن الاستفادة من اكتشاف الغاز ولم ينضم بعد إلى المنتدى، رغم وجود فرصة لوجود المزيد من مخزون الغاز في مياهه الإقليمية، إذ لا يمكن إجراء التنقيب والاستغلال بالقرب من الحدود البحرية الإسرائيلية دون ترسيم الحدود في المنطقة المتنازع عليها،.

المزيد في هذه النقطة: محاولات فاشلة متكررة.. بدأتها تركيا وأكملها حزب الله

ترسيم الحدود لبنان - اسرائيل تايم لاين

مبادرة عون الأخير قدمت بمواقفة من رئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، وتشكلت من بندين:

1) تشكيل لجنة عسكرية لعقد اجتماعات في جنوب لبنان برعاية أممية ووساطة أمريكية. .

2) التفاوض على الحدود البرية والبحرية معًا.

لم تستكمل المحادثات. واتهمت إسرائيل حزب الله بعرقلتها، ردًا على التوتر في سوريا، ليستمر النزاع البحري حول المنطقة المثلثة من البحر التي تبلغ مساحتها 860 كيلومترًا مربعًا.


ما فائدة ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل للبلدين ؟

الاحتمالات الاقتصادية والسياسية قد تكون جذابة لتحفيز الجانبين على إيجاد أرضية مشتركة.

الأرباح المحتملة من التنقيب عن ثروات شرق المتوسط في المنطقة المتنازع عليها قد تدر نحو 600 مليار دولار على مدى العقود التالية.

مكاسب ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

مكاسب إسرائيل

بجانب حوافز الاقتصاد، من المرجح أن تنظر إسرائيل للاتفاق من وجهة نظر أمنية.

في 2013، أقرت إسرائيل قانونًا يخصص 60% من الغاز للاستخدام المحلي، و40% للتصدير، بعدما قدمت اكتشافات تمار وليفياثان اكتفاءًا ذاتيًا وفائضًا يصمح بالتصدير.

لكن النقل الآمن واستقرار الإنتاج يواجه تحديات، خصوصًا حقل ليفياثان الواقع جزئيًا داخل المنطقة المتنازع عليها مع لبنان، وإلى أن يحدث اتفاق، ستواجه إسرائيل تهديدات أمنية من حزب الله، بالإضافة إلى التعقيدات التجارية الناشئة عن المخاطر التي ينطوي عليها شراء الغاز من مصادر متنازع عليها.

مكاسب لبنان

التطورات الأخيرة في لبنان تسلط الضوء على أزمته الاقتصادية: المتظاهرون يطالبون بالتغيير في بيروت، ومرفأ بيروت ومناطق العاصمة المتضررة تحتاج مليارات لإعادة الإعمار.

ثروة شرق المتوسط قد توفر الإغاثة المطلوبة، لكن دون ترسيم الحدود، سيجد لبنان فرصًا محدودة للغاية للتنقيب​​، ومن المرجح أن تظل مستبعدة من مكاسب التعاون الإقليمي.

لكن حدوث صفقة قد يخفف ضغط السكان لمعالجة المخاوف الاقتصادية للقطاعين الخاص والعام، ويمكن أن توفر الدفعة اللازمة للحكومة لتخفيف التوترات.

يمكن للفرص الاقتصادية التي تجلبها أنشطة الاستكشاف تحقيق استقرار في لبنان المضطرب. الدخول في صناعة الغاز سيوفر فوائد: اكتساب مصدر جديد ومهم للدخل، والشراكة مع شركات دولية أخرى، وتعزيز العلاقات الثنائية، وتعميق المشاركة في السوق العالمية، وزيادة شرعية الحكومة.


هل من انفراجة قريبة في ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل ؟

القضية مفتوحة منذ أكثر من عقد، دون اتصال مباشر بين إسرائيل ولبنان. لكن الوضع الاقتصادي في لبنان وانفجار مرفأ بيروت قد يدفعان اللبنانيين لتسريع العملية.

في اتصال بعد انفجار بيروت، ناقش الرئيس اللبناني ميشال عون ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وطلب مساعدة أمريكية في حلحلة الأزمة.

حتى حليف حزب الله، رئيس مجلس النواب نبيه بري، قال إن “محادثات مع واشنطن في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل اصبحت في خواتيمها”.

وتوجه وفد أمريكي إلى لبنان بعد انفجار بيروت، برئاسة وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ديفيد هيل، الذي عمل سابقًا سفيرًا في لبنان.

مسؤول محلي قال إن جدول الأعمال يتضمن ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل. وكان بري قد قال إن التفاصيل ستناقش في أول اجتماع بين الطرفين.


هل يعقب ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل اتفاق سلام؟

بعد انفجار بيروت، أدلى الرئيس اللبناني ميشال عون بتعليق غامض عندما سئل عن احتمالات السلام بين لبنان وإسرائيل. قال: “لدينا مشكلات مع إسرائيل علينا حلها أولاً”.

جيروزاليم بوست تساءلت إن كان التصريح يعني أن السلام ممكن.

لكنها استبعدت الأمر. قالت إن الأمور في لبنان أكثر تعقيدًا حتى من دول الخليج التي بدأت بصياغة اتفاقات سلام مع إسرائيل، حيث تمنع السياسة المعقدة لبيروت أي سلام؛ لأن معظم الجماعات في البلاد يجب أن تكون متفقة مع المفهوم أولًا. واللاعبون الفاعلون في لبنان لم يتوصلوا إلى صيغة تفاهم حول تلك النقطة.

المزيد في هذه النقطة: اللاعبون الرئيسيون ليسوا كذلك

تقول الصحيفة الإسرائيلية إنه لن يحدث سلام بين البلدين طالما بقي حزب الله بقواته وتسليحه، بعدما أعاد تشكيل نفسه من مجرد قوة مقاومة ضد إسرائيل في الثمانينيات والتسعينيات إلى  قوة احتلال في جنوب لبنان، ودولة أمر واقع داخل الدولة.

تضيف الصحيفة: “حزب الله يتلقى أوامره من إيران، ما يعني أن السلام مع لبنان مستحيل إلا بقبول النظام الإيراني مبدأ السلام، أو ينهار، أو ينكمش إلى الداخل رافعًا يده عن حزب الله.

بالمقابل، لا تمثل الأحزاب السنية المتحالفة مع الخليج قوة كافية لفرض السلام، بينما يفضل الجنرال عون الاحتفاظ بصفقته مع حزب الله على المضي قدمًا في صفقة سلام مع إسرائيل، فيما يتذكر المسيحيون المعارضون لعون، مثل حزب الكتائب، فرار جيش لبنان الجنوبي، المتحالف مع إسرائيل عام 2000، وهي تجربة مريرة لن يفكروا في سلوكها مرة أخرى.

تانجو حزب الله وإسرائيل| إلى متى تؤجل رقصة الردع حرب لبنان الثالثة؟ | س/ج في دقائق



هل هناك مزيد من المصادر لزيادة المعرفة؟

إسرائيل ولبنان ومفاوضات الغاز الفاشلة (معهد أبحاث السياسة الخارجية)

لماذا لا يصنع لبنان السلام مع إسرائيل في وجود حزب الله؟ (جيرزواليوم بوست)

لبنان وإسرائيلة وتوترات الخط الأزرق (المجلس الأطلسي)

الولايات المتحدة تحاول التوسط في النزاع البحري الإسرائيلي اللبناني لتجنب الصراع (جيرزواليوم بوست)

فهم نزاع الحدود البحرية الإسرائيلية اللبنانية (honestreporting)

لبنان يأمل أن تستأنف الولايات المتحدة الوساطة في النزاعات الحدودية مع إسرائيل (جيرزواليوم بوست)

وفد أمريكي إلى لبنان للضغط من أجل حكومة مستقلة (ذا ناشيونال)

مفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية الإسرائيلية في مرحلتها النهائية (جيرزواليوم بوست)

بري: ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل في خواتيمها (لبنان 24)

تقدم في محادثات ترسيم الحدود بين اسرائيل ولبنان (جيرزواليوم بوست)

على الحدود اللبنانية الإسرائيلية تتفاوض الولايات المتحدة وإيران (lobelog)

حزب الله يمنع بدء مفاوضات الحدود البحرية (جيرزواليوم بوست)


رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك