اقتصاد الجمهورية الجديدة | لماذا (2013 – 2021) أقوى رغم أن “نمو مبارك” أعلى؟ | محمد نجم

اقتصاد الجمهورية الجديدة | لماذا (2013 – 2021) أقوى رغم أن “نمو مبارك” أعلى؟ | محمد نجم

19 Jul 2021
محمد نجم دقائق.نت
مصر
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

في 1 يوليو 2021، أنهت مصر العمل بسبع موازنات عمومية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

هذه الموازنات السبع شاهدة على الكثير من التحولات والتحديات والنجاحات والإخفاقات علي الصعيد الاقتصادي، أدت في نهاية الأمر إلى أن تدخل مصر قائمة أسرع الاقتصادات الناشئة نموًا حول العالم.

لكن كيف وصلنا إلى هذه النقطة؟

10 أحداث ضخمة في الاقتصاد المصري 2020 ستؤثر عليك | محمد نجم

   معدل النمو 

التساؤل الأول الذي يدور فى ذهنك حين تنظر إلى معدل النمو هو أن مصر قبل يناير 2011 استطاعت تحقيق معدلات مرتفعة من النمو الاقتصادي، بل إنها أعلى من المعدلات الحالية. فلماذا يشيد الاقتصاديون فى مصر والعالم بالمعدلات الحالية دون أي أعتبار للمعدلات السابقة؟!

التفسير بسيط.. ابحث عن مصطلح “النمو الاحتوائي” ستفهم كل شيء.

نقصد بالنمو الاحتوائي – Inclusive Growth هو أن تصل آثار النمو الاقتصادي لأكبر قدر ممكن من السكان حتي تحتويهم جميعًا. بمعني آخر: ألا يتوقف هدف الحكومات من تحقيق النمو على أن تحقق رقمًا مرتفعًا، فهو قد يكون مفخخًا بالتضخم، وقد يكون متركزًا فى قطاعات محدودة وقليلة.

لذا، فالهدف الأسمي من النمو الاقتصادي هو أن يكون نموًا آمنًا، عادلًا، شاملًا، ومحتويًا لأكبر قدر ممكن من الناس بأكبر قدر ممكن من التنوع الجغرافي، الديموجرافي، الطبقي، الفئوي والقطاعي.

ستكونين أنت الحذاء.. أزمة الاقتصاد المصري في أغنية المهندس حسام | رواية صحفية في دقائق

   كيف حققت مصر الجديدة النمو الاحتوائي؟ 

في مصر بعد 2013، انطلق عدد من المشروعات الحكومية الكبري التي دُشنت خصيصًا من أجل معالجة مشكلات هيكلية وتاريخية فى المجتمع المصري. هذه المشكلات ما كانت لتحدث بالأساس لو كانت الأرقام قبل 2011 تحقق النمو الاحتوائي العادل.

بمعني آخر، وكمثال لتقريب المعني، لم تكن إدارة عبد الفتاح السيسي لتضطر إلى إطلاق مشروع علاج فيرس سي لو لم يكن هناك انتشار للمرض بين ملايين المصريين فعلًا.

طبق هذا المثال علي كل القطاعات التى عانت من إهمال وتفكك واختلال طيلة العهود الماضية بما فيها عهود النمو المرتفع بـ 6 و7 و8%.

من المهم أن تتذكر دائمًا التعداد السكاني؛ لأنه من العوامل الهبوطية التي تسحب الاقتصاد ناحية الاختلال الهيكلي والعجز.

بالتالي لو تخيلنا أن الاقتصاد يشه السيارة، فيمكنك تخيل الزيادة السكانية بالمكابح، والنمو الاقتصادي بدواسة الوقود، والطرفان يضغطان علي المحرك ويقاومان بعضهما البعض.

   مؤشرات آخري تعكس التحول الكبير بين 2012 و2021 

لاحظ هنا أن آخر احصائية للاستثمار الأجنبي المباشر فى مصر أصدرها البنك المركزي فى بيان ميزان المدفوعات عن فترة أول 9 شهور من العام المالي 2020-2021، شهدت لأول مرة، استثمارًا اجنبيًا فى كافة القطاعات غير النفطية مع صفر استثمار بالنفط.

هل تصل مصر إلى الخطوة الأولى في الإصلاح الاقتصادي؟ الإجابة في فيديو جيم | خالد البري

   لماذا نعتبر هذه الإشارة إيجابية؟ 

لأن الاستثمار الأجنبي طيلة فترة 2015 – 2019 كان يتوجه حوالي 50% منه إلى قطاع البترول والغاز والتكرير والتبروكيماويات، أو للصناعات المغذية والوسيطة، مع تركيز أقل على القطاعات الصناعية الأخرى بالاقتصاد المصري. لكن أزمة انهيار سعر البرميل بسبب جائحة كورونا خاصة فى الربعين الثاني والثالث من العام 2020 تسببت فى تخارج وتوقف العديد من الاستثمارات البترولية حول العالم.

خلق فرص العمل هو أكبر مكسب يحظى به المواطن فى أي دولة. ودور الدولة ليس خلق فرص العمل، وإنما خلق المناخ الذي يحفز علي صناعة المزيد من الوظائف وتوليد فرص العمل، وهو مناخ الاستثمار والأعمال.

مشروعات هائلة مثل العاصمة الإدارية الجديدة انطلقت، وبالتوازي معها يجري تدشين نحو 22 تجمعًا عمرانيًا جديدًا، رصف وتمهيد وتهيئة 9,200 كم طرق، المنطقة الاقتصادية لقناة السويس شاملة توسيع المجرى الملاحي والأنفاق أسفل القناة لربط سيناء بالوادي، وأكثر من 14 ألف مشروع آخر بتكلفة تجاوزت 4.4 تريليون جنيه وفرت ملايين فرص العمل ودفعت معدل البطالة لأفضل مستوياته في 30 عامًا.

انخفاض التضخم، أو بالأحرى السيطرة عليه وكبحه في نطاق المسموح به، ومن ناحية أخرى، استقرار وتحسن قيمة العملة المحلية أمام الدولار بدافع من ارتفاع كبير في الاحتياطي النقدي، كل ذلك أدي إلى استقرار مستويات الأسعار بشكل واضح بين 2018 و2021.

كيف تحولت مصر المظلمة في 2013 إلى مركز الطاقة الإقليمي؟ وهل تظلم مجددًا؟| س/ج في دقائق

ضع بالاعتبار أن آخر 3 سنوات شهدت الكثير من التحديات. فعلي سبيل المثال، ارتفعت أسعار السلع العالمية نتيجة الحرب التجارية الأمريكية الصينية.

وفي 2020، وقعت أزمة كورونا التي صدمت سلاسل التوريد والإمداد العالمية، وتسببت في رفع الأسعار مرة أخرى لحوالي 11 شهرًا على التوالي، وفقًا لمنظمة الأغذية العالمية (الفاو).

جدير بالذكر أن فترة كورونا شهدت مرور موسمين لشهر رمضان الذي يتسم بتضاعف الاستهلاك والحاجات الشرائية للمستهلكين.

ورغم كل هذه التحديات، لم تتأثر البضائع في الأسواق كافة، لا من حيث الوفرة ولا من حيث السعر، لثلاثة أسباب:

1- مشروعات الإنتاج الزراعي المليون ونصف مليون فدان، والتي يقع في نطاقها مشروع الدلتا الجديدة.

2- رفع قدرات التخزين وبناء الصوامع، ما سمح بحماية الاقتصاد من تقلبات الأسعار العالمية، خاصة القمح والذرة والأرز.

3- السبب الأهم هو تحقيق الاكتفاء الذاتي في أهم السلع والمنتجات والمود الخام الرئيسية الداخلة في صناعة وإنتاج العديد من البضائع والاحتياجات اليومية للأسر المصرية.

أولئك هم الرابحون .. كيف يتفاعل الاقتصاد ونفسية المجتمع | خالد البري | رواية صحفية في دقائق

رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك