النظام الانتخابي الأمريكي .. دليلك “الشامل كليًا” لفهم تعقيدات المجمع الانتخابي | س/ج في دقائق

النظام الانتخابي الأمريكي .. دليلك “الشامل كليًا” لفهم تعقيدات المجمع الانتخابي | س/ج في دقائق

27 Oct 2020
الولايات المتحدة
رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك
حجم الخط

النظام الانتخابي الأمريكي معقد.

عندما يذهب الأمريكيون لصناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية، فإنهم لا ينتخبون الرئيس ونائبه مباشرة، بل ينتخبون أعضاء المجمع الانتخابي – الكلية الانتخابية (Electoral College).

المجمع الانتخابي أو الكلية الانتخابية هنا تشير لطريقة فريدة لانتخاب الرئيس بشكل غير مباشر، بموجب المادة الثانية، القسم 1، البند 2 من دستور الولايات المتحدة والتعديلات الواردة في التعديلين 12 و 23.

فما هو المجمع الانتخابي؟

لم هو معقد لهذه الدرجة؟

هل المجمع الانتخابي ملزم بموافقة التصويت الشعبي؟

وماذا لو فشل في انتخاب الرئيس؟

س/ج في دقائق


لماذا تعتمد الولايات المتحدة على المجمع الانتخابي لا التصويت المباشر؟

المجمع الانتخابي ولد نتيجة مداولات معقدة في المؤتمر الدستوري 1787. حينها تنازع المندوبون حول طريقة انتخاب الرئيس:

– ينتخبه الشعب بالتصويت المباشر.

– ينتخبه أعضاء الكونجرس.

– تنتخبه الولايات.

لم يتفق أعضاء المؤتمر على حدود الدور الذي يمكن أن تلعبه المجالس التشريعية وحكام الولايات في الاختيار. ثار الجدل كذلك حول كيفية تمثيل الولايات الأقل في الكثافة السكانية، في نقطة شائكة بين الولايات الجنوبية التي تملك الرقيق، والولايات الشمالية التي تملك تعدادًا سكانيًا أكبر.

حينها أصر مندوبو الجنوب على احتساب أصوات الرقيق، الذين لم يكونوا حينها مواطنين، بغرض زيادة حصتهم التصويتية.

أخيرًا، توصل مهندسو النظام الأمريكي إلى المجمع الانتخابي كحل وسط بين انتخاب الرئيس عن طريق التصويت الشعبي المباشر والتصويت في الكونجرس.

الآباء المؤسسون صمموا نظام المجمع الانتخابي كذلك للحماية من التأثير غير المبرر من قبل مجموعات صغيرة، ولضمان أن الولايات ذات الكثافة السكانية الأكبر لن تتغلب أو تطغى على الولايات ذات عدد السكان الأصغر.


مم يتكون المجمع الانتخابي – الكلية الانتخابية؟

يمثل المجمع الانتخابي مجموعة الناخبين الرئاسيين الذين يقتصر دورهم على انتخاب الرئيس ونائبه.

يتكون حاليًا من 538 عضوًا:

– عدد مماثل لأعضاء مجلس الشيوخ (2 لكل ولاية بشكل ثابت) + عدد مماثل لأعضاء مجلس النواب (يتغير كل 10 سنوات وفق حجم سكان كل ولاية في التعداد الفيدرالي، وبالتالي يعاد توزيع عضوية المجمع الانتخابي تلقائيًا) + ثلاثة ناخبين يمثلون مقاطعة كولومبيا.

كاليفورنيا تملك أكبر عدد من الناخبين الرئاسيين (55) بينما الولايات ذات الكثافة السكانية المنخفضة، مثل وايومنج وألاسكا ونورث داكوتا وواشنطن العاصمة لديها الحد الأدنى (3).

أعضاء المجمع الانتخابي - الكلية الانتخابية في الولايات المتحدة

تقسيم أعضاء المجمع الانتخابي – الكلية الانتخابية في الولايات المتحدة

مهندسو النظام كانوا يهدفون تحديدًا لضمان أن يكون للولايات الأقل كثافة سكانية رأيًا في الانتخابات. لذا خصصوا لكل ولاية مقعدين على الأقل بشكل ثابت. لكن النقاد يزعمون أنها تحولت لميزة غير عادلة؛ إذ تضمن الولايات الصغيرة أصواتًا انتخابية أكثر لكل فرد. (وايومنغ، الولاية الأقل اكتظاظًا بالسكان لديها صوت انتخابي لكل 195 ألف شخص – كاليفورنيا، الأكثر اكتظاظًا، لها صوت انتخابي واحد لكل 712 ألف شخص).

ويشير خبراء القانون إلى أن ميزة الولايات الصغيرة لعبت دورًا حاسمًا في 3 انتخابات، آخرها في 2000.

الدولة العميقة ضد ترامب في الولايات المتحدة.. الأكذوبة الحقيقية | محمد زكي الشيمي


من يملك حق عضوية المجمع الانتخابي الأمريكي؟

لا يحدد الدستور الأمريكي إجراءات تسمية المرشحين لعضوية المجمع الانتخابي. لكن الطريقتين الأكثر شيوعًا هما: الترشيح عبر المؤتمرات الحزبية في الولايات، أو ترشيح اللجان الحزبية في كل ولاية.

وبشكل عام، تختار الأحزاب الأعضاء المعروفين بولائهم وخدمتهم للحزب، مثل قادة الحزب، والمسؤولين المنتخبين على مستوى الولاية، أو المستوى المحلي، ونشطاء الحزب، والمانحين. لكن لا يمكنهم اختيار أعضاء المجمع الانتخابي من بين أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، أو الموظفين الفيدراليين.

ميديا اليسار تطوعت لتكذيب تسريبات هانتر بايدن.. هل نفى بايدن القصة؟ وماذا لو كانت إيفانكا ترامب ؟


كيف ينتخب أعضاء المجمع الانتخابي؟

جميع الولايات حاليًا تختار ممثليها في المجمع الانتخابي من خلال التصويت الشعبي. عندما يدلي ناخب بصوته لمرشح لمنصب الرئيس، فإنه في الواقع يدلي بصوته لأعضاء المجمع الانتخابي الذين اختارهم حزب ذلك المرشح.

في بعض الولايات، تظهر أسماء المرشحين لعضوية المجمع الانتخابي على بطاقة الاقتراع مع أسماء المرشحين لمنصب الرئيس ونائب الرئيس. لكن معظم الولايات لاتفعل.

تستخدم جميع الولايات الخمسين ومقاطعة كولومبيا إحدى طريقتين لمنح أصواتهم الانتخابية:

# الفائز يأخذ كل شيء:

في 48 ولاية ومقاطعة كولومبيا، عندما يفوز مرشح لمنصب الرئيس بالتصويت الشعبي، تكون قائمة أعضاء المجمع الانتخابي هي قائمة حزب المرشح الفائز.

مثال: إذا ترامب بالتصويت الشعبي في فلوريدا، سينضم للمجمع الانتخابي مرشحو الحزب الجمهوري الـ 29. سيجتمع هؤلاء الأشخاص البالغ عددهم 29 شخصًا في 14 ديسمبر للإدلاء بأصواتهم لانتخاب رئيس للولايات المتحدة.

# نظام المقاطعات:

ولايات مين ونبراسكا فقط تمنحان المرشح الفائز صوتًا واحدًا في المجمع الانتخابي مقابل كل دائرة انتخابية يحسمها في التصويت الشعبي، على أن يضمن عضوية مرشحين من حزبه إذا حصل على أكبر عدد من الأصوات على مستوى الولاية.

مثال: في 2016، انقسمت أصوات مين (3-1)، حيث حصلت كلينتون على ثلاثة، وترامب على صوت واحد (نتيجة فوزه بدائرة الكونجرس الثانية في ولاية مين).

حزب الكنبة | هل يغير معادلة الانتخابات الأمريكية 2020 لحساب ترامب؟ | س/ج في دقائق


على أي أساس يختار المجمع الانتخابي الرئيس الجديد؟

تصور الأباء المؤسسون بالإجماع تقريبًا المجمع الانتخابي كوكلاء أحرار، يختارهم الناخبون ليكونوا ما وصفهم ألكسندر هاملتون بـ “الرجال الأكثر قدرة على تحليل المرشحين الرئاسيين”.

ولا يوجد نص دستوري أو قانون فيدرالي يلزم أعضاء المجمع الانتخابي بالتصويت للحزب الذي رشحهم.

في 1892، أكدت المحكمة العليا أن الدستور “لا يشترط تعيين أعضاء المجمع الانتخابي عن طريق التصويت الشعبي، ولا أن يجري التصويت على الناخبين الرئاسيين على بطاقة عامة، ولا أن أغلبية أولئك الذين يمارسون حق الانتخاب الشعبي يمكنهم بمفردهم اختيار الناخبين الرئاسيين. وقضت المحكمة نصًا بأن “التعيين وطريقة تعيين الناخبين يخصان حصريًا الولايات بموجب دستور الولايات المتحدة”.

وفي 2000، كررت المحكمة العليا نفس المبدأ القائل بأنه “ليس للشعب حق دستوري فيدرالي في التصويت لمنصب الرئيس أو نائب الرئيس أو لأعضاء ولاياتهم في الهيئة الانتخابية”.

لكن، على مر السنين، تحول أعضاء المجمع الانتخابي إلى ما يصفهم روسل ويلير، رئيس معهد الحوكمة، بـ “538 روبوتًا مجهولي الهوية يختارهم الحزب الفائز بالتصويت الشعبي”.

أحدها مطابق لمسرحية الزعيم.. 10 أفلام تؤهلك لموقعة الانتخابات الأمريكية | حاتم منصور


هل يعني ذلك أن أعضاء المجمع الانتخابي أحرار في مخالفة التصويت الشعبي؟

لا. في يوليو 2020 ، قضت المحكمة العليا بأن الدستور لا يشترط أن يتمتع أعضاء المجمع الانتخابي بحرية تامة للتصرف كما يختارون. وبالتالي، يجوز للأحزاب انتزاع تعهدات منهم للتصويت لمرشحيهم، كما يحق للولايات معاقبة أعضاء المجمع “المارقين” أو استبعادهم من التصويت.

وتطلب 29 ولاية من الناخبين الرئاسيين التصويت وفق الأساس الذي اختيروا عليه (الولاء لمرشح الحزب الذي يمثلونه). بينما تملك 20 ولاية قوانين لتغيير أو معاقبة المخالفين.

قائمة العقوبات الحالية تصل إلى ألف دولار في أوكلاهوما – غرامة 500 دولار واعتبار الناخب الرئاسي مستقيلًا في نورث كارولينا – عقوبة جنائية في ساوث كارولينا – جناية من الدرجة الرابعة في نيو مكسيكو جناية من الدرحة الرابعة. وفي ميشيغان ويوتا، يعتبر عضو المجمع الانتخابي المخالف مستقيلًا ويستبدل بآخر متوافق مع التصويت الحزبي.

عمومًا، يختار كل حزب مرشحيه لعضوية المجمع الانتخابي بناءً على ولائهم الحزبي، والعديد منهم قادة حزبيون، وبالتالي من غير المحتمل أن يصوتوا لغير مرشح حزبهم.

لكن انتخابات 2016 شهدت رقمًا قياسيًا في مخالفة أعضاء الكليو الانتخابية لتعليمات حزبهم. ثلاث ناخبين ديمقراط مثلًا اختاروا الجمهوري كولن باول (لم يكن مرشحًا في التصويت الشعبي).

ويقدر إجمالي عدد أعضاء المجمع الانتخابي الذين خالفوا تعهداتهم تاريخيًا بـ 167 ناخبًا. لكنهم لم يغيروا أبدًا نتيجة الانتخابات.

هل تريد أن تفهم العالم؟ أن تفسر ما حدث؟ تتوقع ما سيحدث؟| خالد البري | رواية صحفية في دقائق


بعض الحالات تسمح بتجاوز التصويت الشعبي كليًا.. متى يمكن أن تحدث؟

بحلول 8 ديسمبر، يتعين على المسؤولين التنفيذيين في كل ولاية إرسال “شهادة” بأعضاء المجمع الانتخابي في ولايتهم إلى أمين المحفوظات الأمريكية.

لكن وفقًا لسيناريوهات مختلفة، قد تندلع نزاعات في الولايات التي تنقسم فيها السلطة بين الحزبين.

وفق الدستور الفيدرالي، تملك الهيئة التشريعية تعيين قوائم منفصلة من أعضاء المجمع الانتخابي، في حالة الادعاء مثلًا التصويت الشعبي لا يعكس رغبة الناخبين الحقيقية؛ إذ تعرض لعملية تزوير مثلًا، أو أن فرز الأصوات يسير ببطء شديد بما لا يسمح للولاية بالوفاء بالمواعيد النهائية لشهر ديسمبر.

هذا السيناريو قد يحدث في ولاية بنسلفانيا المتأرجحة مثلًا، الهيئة التشريعية جمهورية وحاكم الولاية ديمقراط.

ترامب أم الديمقراط.. من يدفع ثمن فاتورة محاولات عزل الرئيس؟ | س/ج في دقائق


كيف يفوز مرشح رئاسي في المجمع الانتخابي؟ ولماذا لا يكون الفائز بالتصويت الشعبي بالضرورة؟

يجب أن يحصل المرشح على الأغلبية المطلقة (50%+1) من أصوات المجمع الانتخابي. لكن هذا غير مضمون نظريًا. يمكن ألا يحصل مرشح على أغلبية أصوات المجمع الانتخابي بطريقتين؛ إذا تقاسم مرشحان إجمالي الأصوات الانتخابية بالتساوي (مع 538 صوتًا انتخابيًا اعتبارًا من 2009، فإن التعادل يعني تقسيم 269 إلى 269) أو إذا حصل ثلاثة مرشحين أو أكثر على أصوات انتخابية كافية لحرمان مرشح واحد من الأغلبية.

كذلك، قد يفوز مرشح بالأصوات الشعبية على المستوى الوطني، لكنه يفشل في الفوز بعدد كافٍ من الولايات لكسب 270 صوتًا انتخابيًا. وفي الانتخابات الخمسة الأخيرة، خسر مرشحان ( جورج دبليو بوش – دونالد ترامب) التصويت الشعبي لكنهما حسما المجمع الانتخابي.

الديمقراط يمهدون في مناورة تدريبية انتخابية لرفض نتائج 2020 لو فاز ترامب | س/ج في دقائق


وماذا لو لم يحصل أي مرشح على أغلبية؟

يصوت مجلس النواب لانتخاب الرئيس (من بين الـ 3 مرشحين الأكثر حصدًا للأصوات)، ومجلس الشيوخ لانتخاب نائب الرئيس.

وتحصل كل ولاية على صوت واحد (يتفق نواب كل ولاية على مرشح واحد فقط – تحيد أصوات الولايات التي تفشل في الاتفاق على مرشح – تفقد العاصمة واشنطن قوتها التصويتية باعتبارها لا تتمتع بتمثيل الكونجرس الممنوح للولايات).

ويحتاج الفائز لضمان أصوات 26 ولاية. هنا، يمكن “نظريًا” أن تنقسم أصوات الولايات بالتساوي بين مرشحين (25 صوتًا لكل مرشح) أو يمكن تقسيم الأصوات بين ثلاثة مرشحين بحيث لا يحصل أي مرشح على الأغلبية.

في حالة الانتخابات الحالية، يسيطر الديمقراط على مجلس النواب. لكن الجمهوريين أعلى عددًا في أصوات الولايات. ويسطر الجمهوريون كذلك على مجلس الشيوخ.

من يمارس صلاحيات الرئيس الأمريكي حال عجزه؟ وماذا لو مات مرشح قبل التصويت؟ | س/ج في دقائق


ماذا لو فشل الكونجرس كذلك في انتخاب الرئيس – نائب الرئيس؟

إذا فشل مرشح رئاسي في ضمان أغلبية أصوات الولايات في مجلس النواب بحلول 20 يناير (اليوم الذي يؤدي فيه الرئيس ونائب الرئيس اليمين)، يعمل نائب الرئيس المنتخب رئيسًا بالإنابة حتى يحسم المجلس قراره. إذا فشل مجلس الشيوخ بدوره في انتخاب نائب الرئيس، فإن رئيس مجلس النواب الحالي يعمل كرئيس بالنيابة حتى يتمكن الكونجرس من اتخاذ قرار.

إذا انتخب مجلس النواب الرئيس وفشل مجلس الشيوخ في انتخاب نائب الرئيس بحلول 20 يناير، يعين الرئيس نائب الرئيس، بانتظار موافقة الكونجرس.

واختار مجلس النواب الرئيس مرتين، في انتخابات 1800 و1824. بينما اختار مجلس الشيوخ نائب الرئيس مرة واحدة فقط، خلال انتخاب عام 1836.

قانون بيلوسي | هل بدأ الديمقراط لعبة عزل بايدن و تنصيب كامالا هاريس رئيسة؟| س/ج في دقائق


ألا يمكن تغيير نظام المجمع الانتخابي تمامًا؟

وفق الأرشيف الوطني، تلقى الكونجرس أكثر من 700 اقتراح لإصلاح أو إلغاء المجمع الانتخابي في القرنين الماضيين.

وبعد انتخابات 2000، اقترحت معظم مشاريع قوانين إصلاح المجمع الانتخابي التحول إلى نظام الدوائر بدل الولايات. لكن أيًا من هذه المشروعات لم يمر.

وتطلب أية محاولة لإلغاء الكلية الانتخابية تعديل الدستور الأمريكي عبر طريقتين:

  • اقتراح التعديل بأغلبية ثلثي أصوات مجلسي الكونجرس. ثم التصدي في المجالس التشريعية لثلاثة أرباع الولايات (الطريقة المستخدمة في كل التعديلات السابقة.
  • المؤتمر الدستوري: يمكن للهيئات التشريعية في ثلثي الولايات أن تطلب من الكونجرس عقد مؤتمر دستوري. وفيه يمكن تعديل أي جزء من الدستور شرط مصادقة ثلاثة أرباع الولايات. (لم يجر استدعاء هذه الطريقة مطلقًا).

في السنوات التالية، ظهرت اقتراحات بالتحول إلى نظام التصويت الشعبي الوطني (NPV)، في فكرة حاولت تجاوز الكلية الانتخابية دون الحاجة لتعديل دستوري. الولايات المنضمة للنظام ستمنح جميع أصواتها للمرشح الفائز بالتصويت الشعبي الوطني بدلًا من الفائز بتصويت الولاية.

مثال: إذا فاز مرشح الديمقراط بالتصويت الشعبي في كاليفورنيا، لكن المرشح الجمهوري فاز بالتصويت الشعبي الوطني، ترسل كاليفورنيا الناخبين الجمهوريين إلى المجمع الانتخابي.

لكن هذا الميثاق لم يدخل حيز التنفيذ.

كامالا هاريس | تبرع لها ترامب مرتين .. فهل تصبح أولى رئيسات أمريكا؟ | بروفايل في دقائق


الإنفوجرافيك التالي يلخص مخطط النظام الانتخابي في الولايات المتحدة:

المجمع الانتخابي

يمكنكم الاطلاع على تفاصيل أكثر عن الجدول الزمني بالضغط هنا

– في الربيع والصيف: ترشيح أعضاء المجمع الانتخابي – الكلية الانتخابية

يرشح الحزبان (الجمهوريون – الديمقراط) ممثليهم في المجمع الانتخابي. للأحزاب والولايات طرق مختلفة للقيام بذلك، لكن الشرط الأهم في ترشيح ممثلي الحزب في الكلية الانتخابية هو الولاء الثابت؛ كي تضمن الأحزاب لأقصى درجة قدرتها على الاعتماد على ممثليها للإدلاء بأصواتهم لمرشح الحزب لمنصب الرئيس.

– الأسبوع الأول من نوفمبر: التصويت الشعبي

يختار المواطنون الأمريكيون في كل ولاية مرشحيهم لعضوية المجمع الانتخابي. أوراق الاقتراع لا تشمل أسماء مرشحي الحزبين للمجمع الانتخابي في معظم الولايات. بدلًا من ذلك، عندما يدلي ناخب بصوته لمرشح رئاسي، فإنه يدلي بصوته لأعضاء الكلية الانتخابية الذين اختارهم حزب ذلك المرشح.

إذا صوتت أغلبية الناخبين في ولاية ما للمرشح الجمهوري مثلًا لمنصب الرئيس، فإنهم يختارون قائمة مرشحي الحزب الجمهوري لعضوية المجمع الانتخابي.

– بداية الأسبوع الثاني من ديسمبر: النزاعات الانتخابية

الموعد النهائي لحل النزاعات الانتخابية ينتهي مع بداية الأسبوع الثاني من ديسمبر. يجب إكمال جميع عمليات إعادة فرز الأصوات على مستوى الولايات والطعون القضائية حول نتائج الانتخابات الرئاسية بحلول هذا الموعد.

– منتصف ديسمبر: اجتماع الكلية الانتخابية

يجتمع الناخبون الرئاسيون في كل ولاية ويدلون بأصواتهم لمنصب الرئيس ونائب الرئيس. يصوت كل عضو على ورقة اقتراعه ويوقعها، ثم يرسلون بطاقات الاقتراع على الفور إلى أشخاص مختلفين: نسخة إلى رئيس مجلس الشيوخ؛ وهي النسخة الرسمية التي ستخضع للفرز، بجانب نسخ أخرى إلى إدارة الولاية، وإدارة المحفوظات والسجلات الوطنية ، ورئيس المحكمة في المنطقة التي يجتمع فيها الناخبون الرئاسيون.

– نهاية الأسبوع الثالث من ديسمبر: الموعد النهائي لاستلام أوراق الاقتراع

يجب أن يتسلم رئيس مجلس الشيوخ أصوات أعضاء المجمع الانتخابي من جميع الولايات بحلول هذا الموعد. مع ذلك، لا توجد عقوبة للتغيب عن هذا الموعد النهائي.

– الأسبوع الأول من يناير: فرز أصوات المجمع الانتخابي

يجتمع الكونجرس الأمريكي في جلسة مشتركة لفرز أصوات الناخبين الرئاسيين. وبالتالي، إعلان الفائزين بمنصب الرئيس ونائب الرئيس رسميًا.

– 20 يناير: يوم التنصيب

يصبح المرشح الذي اختاره الناخبون الرئاسيون رسميًا رئيسًا للولايات المتحدة.


هنا هناك مصادر لمزيد من المعرفة؟

المجمع الانتخابي.. حقائق سريعة (مجلس النواب الأمريكي)

ما هي الكلية الانتخابية؟ ومن الناخبون الرئاسيون؟ (الأرشيف الوطني)

رابط مختصر
للمشاركة لـ فيسبوك

موضوعات متعلقة

التعليقات (0)

يجب عليك .. تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التعليق.

تعليقات الفيسبوك